معاناة الوافدين الجديد مع توفير السكن لهم مستمرة

معاناة الوافدين الجديد مع توفير السكن لهم مستمرة

الكومبس – ستوكهولم: قال مسح أجراه المجلس الوطني للإسكان والبناء في السويد إن 240 بلدية من أصل 290 بلدية في أنحاء البلاد، تعاني من نقص في المساكن لإيواء الوافدين الجدد وهو ضعف ماكان عليه قبل ثلاث سنوات.

ويشير المسح، إلى أن نقص المساكن أدى إلى إضطرارإسكان الوافدين الجدد في مساكن صغيرة وضيقة، وأحياناً يتم تقاسم المسكن بين أشخاص لايعرفون بعضهم البعض.

وحسب القانون الذي صدر العام الماضي، وأُلزمت فيه البلديات بإسكان الوافدين الجدد فيها، فإن حوالي 20 ألف شخص من من الوافدين الجدد تم توزيعهم على مختلف البلديات في 2016.

وفي هذا الإطار أجرى راديو السويد استطلاع آراء لعدد من اللاجئين في السويد، تحدثوا فيه عن معاناتهم مع مشاكل توفير السكن لهم، وإشارتهم إلى وجود بعض العائلات ممن يعيش أفرادها في مقصورات لايتجاوز مساحتها 15  متر مربع، وإن هناك من يضطر لافتراش أرض الغرفة للنوم عليها جنباً إلى جنب مع بقية أفراد الأسرة.

ويشكو بعض اللاجئين أيضاً من المشاكل التي يتعرضون لها جراء سكنهم مع أشخاص آخرين من جنسيات ذوي ثقافات ولغات مختلفة في مساكن صغيرة للغاية، ومايترتب على ذلك من وقوع خلافات فيما بينهم ،حيث يلعب ضيق المكان دوراً في حدوثها.

تعليق