هكذا يربط السويديون زيادة أعداد اللاجئين بأمن بلادهم

هكذا يربط السويديون زيادة أعداد اللاجئين بأمن بلادهم

الكومبس – ستوكهولم: أظهر استطلاع للرأي أجري مؤخراً، أن ثلثي السويديين يعتقدون بأن الولايات المتحدة هي بمثابة المشكلة الرئيسية لتحقيق السلام والأمن في العالم.

وأوضح الاستطلاع الذي أجرته وكالة الطوارئ المدنية السويدية MSB، أن 62٪ من السويديين يرون أن أمريكا تشكل تهديداً خطيراً للأمن والسلام في العالم للعام 2016 مقابل 54٪ في العام 2015

كما بين الاستطلاع الذي أجري في الفترة مابين 9 و 14 من كانون الثاني ديسمبر الماضي، ونشرت نتائجه اليوم، أن 73 بالمئة من السويديين قلقون من الوضع السياسي في العالم ككل، وهي نسبة لاتختلف عن العام الذي سبقه .

ويرى 55 ٪ من المستطلعة آراؤهم أن زيادة عدد طالبي اللجوء يؤثر بطريقة سلبية على الأمن والسلام، فيما أعتبر 58٪ منهم أن السياسات الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي تؤثر إيجاباً على السلام.

وانخفضت نسبة من يعتبر أن روسيا هي التهديد المحدد في شرق أوروبا من 82٪ العام 2015 إلى 77٪ في العام 2016

فضلاً عن ذلك كشف الاستطلاع، أن 58٪ بالمئة من السويديين يرون أن بلادهم ستكون عرضة لهجمات إرهابية خلال السنوات الخمس القادمة وهي زيادة طفيفة عن العام 2015

تعليق