الكومبس- خاص: تشارك شبكة الكومبس الإعلامية بنقل وتغطية أعمال مؤتمر الحوار العربي الاوروبي الذي يقام برعاية وحضور رئيس برلمان الاتحاد الأوربي مارتن شولتز في العاصمة البلجيكية بروكسل يومي 11 - 12 نوفمبر 2013 وبحضور سياسيين و شخصيات ادبية و ثقافية من مختلف دول العالم.
"وتهدف هذه الدورة "الثالثة عشرة لحوار الحضارات" إلى إيجاد أرضية مشتركة ونقاط التقاء وتفاهم بين شعوب العالم في مثل هذه الأوقات العصيبة من التناحر البشري، مع رغبة من منظميها في الإسهام بالجهود الفكرية الدولية لتخفيف حدة هذه المواجهات البشرية,
منظمة البابطين الثقافية و البرلمان الاوروبي يسعيان إلى إيجاد أرضية مشتركة ونقاط التقاء وتفاهم بين شعوب العالم، استكمالًا للدور الذي اخذته على عاتقها المؤسسة العربية الكويتية بالاشتراك مع اكبر اهيئات العالمية خاصة تلك التي تتمتع بالتمثيل الشعبي الواسع
عرض للمحاور والمتحدثين..وطريقة جديدة في الحوار
مؤتمر حوار الحضارات في البرلمان الاوروبي الذي تنظمه منظمة البابطين هو جزء من الجهد العالمي الهادف الى تحقيق التفاهم بين بني الإنسان في كل الاوطان فما يجمع البشر من عوامل ومصالح وقيم أكثر بكثير مما يفرقهم، وأن هذا التلاقي والتفاهم والحوار بين بني الإنسان على اختلاف ألوانهم وأطيافهم يمكن تحقيقه إذا صدقت النوايا، واستشعر الجميع مسؤولياتهم الإنسانية والحضارية.
يتحددث في جلسة الافتتاح:
- السيد مارتن شولتز - رئيس البرلمان الأوروبي.
- السيد مرزوق الغانم - رئيس مجلس الأمة الكويتي.
- السيد جورج سامبيو - رئيس البرتغال الأسبق.
- عبدالعزيز سعود البابطين - رئيس المؤسسة.
محاور الدورة والمتحدثون الرئيسون:
تتضمن الندوة ثلاثة محاور أساسية يتحدث في كل محور اثنان من المفكرين، ويدير الحوار بينهم وبين المتداخلين واحد من الشخصيات البارزة.
> المحور الأول بعنوان «إعادة التفكير في الديمقراطية» حيث يواجه النظام الديمقراطي بصورته التقليدية جملة من المشكلات التي يجب أن نبحث عن حلول لها لكي تتمكن فكرة الديمقراطية من مواصلة طريقها.
ويدير هذا الحوار في هذه الجلسة السيد محمد بن عيسى (المغرب), ويشارك فيه:
الدكتور حارث سيلاجيتش (البوسنة)
والشيخ الدكتور محمد صباح السالم (الكويت)
والسيد مايكل فريندو (مالطا)
والدكتور محيي الدين عميمور (الجزائر)
> أما المحور الثاني فهو بعنوان «وسائل التواصل الاجتماعي.. فضاءً جديدًا في الديمقراطية»، حيث هيَّأ الانتشار الواسع لاستخدام الإنترنت الفرصة أمام ظهور تغييرات هائلة في اتجاه تحرر الفرد من أشكال التسلط السياسي.
ويدير الحوار في هذه الجلسة السيدة جيزيل خوري (لبنان)، ويشارك فيه:
(السيد جمال غيطاس (مصر)، الدكتورة ماريا بوب (رومانيا)، السيد جورجيو دا بورميدا (إيطاليا)  السيدة ناهدة نكد (لبنان)
أما المحور الثالث بعنوان «التعليم والمواطنة».. أدوات أساسية للقرن الحادي والعشرين» حيث يطرح المحور تساؤلات تتعلق بدور مؤسسات التعليم في تأكيد المواطنة من جهة، وفكرة المواطنة ودورها في صناعة التعليم من جهة أخرى.
ويدير الحوار في هذه الجلسة الدكتور يوسف الإبراهيم، ويشارك فيه:
الدكتور خالد الحروب (فلسطين)، الدكتور عبدالواحد أكمير (المغرب)، الدكتور سايمون بيترمان (بلجيكا)، الدكتور لويجي موجيا (إيطاليا)
يتحدث في الجلسة الختامية:
- السيد جياني باتيلا - نائب رئيس البرلمان الأوروبي.
- السيدة توكيا صيفي - عضو البرلمان الأوروبي ورئيس لجنة الأمن والحوار بالبرلمان.
- ويلقي البيان الختامي الدكتور محمد الرميحي.
المشاركون: يشارك في الندوة أكثر من ثلاثمائة ضيف من أبرز رجالات الدولة والمفكرين والسياسيين والمثقفين والإعلاميين.