الكومبس – رياضة: ذكرت صحيفة " The Sun " البريطانية أن الملاكم الشهير سابقا محمد علي كلاي على فراش الموت، وانه " مريض جداً"، ومن الممكن أن يرحل في أية لحظة.

ونقلت المجلة عن شقيق اللاعب الذي شغل العالم سنوات طويلة بقوته وفوزه بالبطولات والألقاب العالمية قوله إن شقيقه يصارع الموت، وإنه من الممكن ان يرحل، ربما في أيام قليلة أو اشهر معدودة.

وكان كلاي أصيب في عام 1984 بمرض باركنسون، وفاز ببطولة العالم للوزن الثقيل ثلاث مرات على مدى عشرين عاما في 1964 و 1974 و 1978، وفي عام 1999 توج محمد علي كلاي بلقب "رياضي القرن". وهو صاحب أسرع لكمة في العالم والتي وصلت سرعتها 900 كم في الساعة وهو أشهر اسم رياضي في التاريخ. اعتزل الملاكمة عام 1981 وقد كان عمره 39 عامًا.

وفي عام 1967 في قمة انتصاراته في عالم الملاكمة، تم سحب اللقب منه بسبب رفضه الالتحاق بالخدمة العسكرية في جيش الولايات المتحدة أثناء حرب فيتنام اعتراضاً منه على الحرب شأنه شأن الكثير في ذلك الوقت. وكان قد تلقى دعما من الكثيرين في معارضته وقد تكبد الجيش الأمريكي خسائر كبيرة في تلك الحرب كما توقع.

عاد محمد علي للملاكمة مرة أخرى عام 1970 في مباراة وصفت بأنها (مباراة القرن) ضد فريزر حيث لم تسجل هزيمة لأي منهما في أي مباراة من قبل، وكانت مباراة من 3 مباريات متفرقة فاز محمد علي باثنتين منها.

وفي عام 1974 هزم محمد علي الملاكم القوي فورمان ليستعيد بذلك عرش الملاكمة في الولايات المتحدة الأمريكية والعالم بأسره.

شارك برأيك، علّق على الموضوع، من خلال " تعليق جديد ".