الكومبس - قررت مصلحة الهجرة اليوم الثلاثاء تمكين السوريين ممن لديهم طلبات للحصول على الإقامة في السويد، تقديم هذه الطلبات إلى السفارة السويدية في أنقرة أو إلى القنصلية السويدية في اسطنبول.
وبحسب ما أوضحته مصلحة الهجرة يعود سبب هذا القرار إلى الزيادة الكبيرة في تدفق طلبات الإقامة أو الزيارة إلى السويد في الفترة الأخيرة.
وقبل هذا القرار لم يكن متاحا أمام المواطنين السوريين سوى التوجه إلى السفارة السويدية في العاصمة الاردنية عمان، لاستكمال إجراءات سفرهم، ومما زاد الأمور تعقيدا فرض السلطات الأردنية قيودا جديدة على سفر السوريين إلى الأردن.
وابتداء من اليوم وحتى إشعار آخر يمكن للسوريين استخدام البعثات الدبلوماسية السويدية في العاصمة التركية ومدينة اسطنبول لتقديم طلباتهم الخاصة بالإقامة أو الزيارة.

المصدر: راديو السويد
ملاحظة من الكومبس: نشرت الإذاعة السويدية الخبر ليلا تحت عنوان:
Flyktingar från Syrien kan söka asyl i Turkiet

وهو ما قد يفهم أن اللاجئين السوريين في تركيا يمكنهم الآن التقدم بطلبات لجوء في السويد. وهو ما قد يخالف تفاصيل الخبر، الكومبس ستحاول الاتصال صباح اليوم بمصلحة الهجرة وبالإذاعة السويدية لمعرفة معلومات إضافية عن الخبر. 
_______________
اتصل  الكومبس بمصلحة الهجرة، حول العنوان المنشور في موقع راديو السويد "إيكوت" والذي ينص على أن أن اللاجئين السوريين في تركيا يمكنهم الآن التقدم بطلبات لجوء في السويد. مصلحة الهجرة اعلنت ان هذا العنوان خطأ وتم وضعه بصورة لا تعكس مفهوم قرار مضلحة الهجرة، ويجري الآن تصحيح هذا الخطأ، مصلحة الهجرة أكدت أيضا أنها لم تغير قوانين طلب اللجوء، وهو ضرورة تواجد الشخص في السويد نفسها.