آني لوف: أكبر فجوة في المجتمع هي بين مَن لديه عمل ومَن لا عمل له

Patrick Trägårdh/TT Centerns partiledare Annie Lööf vill slopa ränteavdragen. Arkivbild.
Views : 754

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: قالت رئيسة حزب الوسط آني لوف أن الحزب الاشتراكي الديمقراطي كان يريد فرض ضرائب أكبر على رأس المال في مفاوضات الحكومة، الا أنه تم التفاوض بشأن ذلك.

وأضافت في حديثها لوكالة الأنباء السويدية، أن الفجوات الاقتصادية ازدادت في السويد، خصوصا الفرق بين دخل رأس المال ودخل الخدمة، وفي الآونة الأخيرة بدت وزيرة المالية ماغدالينا أندرشون منفتحة على رفع الضرائب على رأس المال، الأمر الذي لا يوافق عليه حزب الوسط.

وأوضحت لوف أن حزبها لديه قواعد في الاتفاق على الحد من الفجوات الاقتصادية. ويتضمن ذلك التسهيل على الناس للانتقال من التهميش الى العمل، وهذا يتعلق بخفض الضرائب على ذوي الدخل المحدود، ولكن أيضاً إلغاء رسوم رب العمل فيما يخص توظيف شخص جديد في سوق العمل.

وقالت: “إن أكبر فجوة في المجتمع، اليوم هي تلك بين أولئك الذين لديهم عمل وأولئك الذين ليس لديهم عمل. لذلك يجب على المرء أن يتطلع الى حصول المزيد من الناس على العمل، وهناك ما ينصب تركيزنا الرئيسي عليه”.