أجانب كثر عالقون في السويد بانتظار الفرج

Stina Stjernkvist/TT Migrationsverket
Views : 650

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: أعلنت مصلحة الهجرة اليوم وجود كثير من الأجانب العالقين في السويد نتيجة أزمة كورونا وقيود السفر. وقالت المصلحة إن طلبات تمديد تأشيرات الزيارة ازدادت بشكل واضح في الفترة الأخيرة. وفق ما نقل راديو السويد.

وعرض تقرير الراديو حالة لأحد العالقين وهو فنان فرنسي في سيرك اسمه نيكولاس بولكا عاش وعمل في كندا أكثر من ثماني سنوات. وعلق الآن في السويد.

وقال بولكا “الطريقة الوحيدة للوصول إلى كندا هي التحدث إلى السفارة الكندية، ولكن لا يُسمح لي بأن أكون في القائمة لأنني لست مواطناً”.

وليس لدى بولكا سكن أو عمل في فرنسا. وفوجئ بإغلاق حدود الدول عندما كان يزور السويد.

ولم يضطر بولكا بعد إلى التقدم بطلب للحصول على تصريح إقامة في السويد لانه من مواطني الاتحاد الأوروبي. ويعيش الآن في شقة في ستوكهولم منتظراً العودة إلى كندا.

وليس لدى مصلحة الهجرة إحصاءات دقيقة عن عدد العالقين. لكن كانت هناك زيادة حادة في طلبات تمديد التأشيرات في الأشهر الأخيرة، وصلت إلى أربعة أضعاف في نيسان/أبريل الماضي. ومعظمها لمواطنين من الهند والصين وأوكرانيا وتايلاند.

وعلقت ليزان برزان خالد في السويد لأكثر من شهرين، لكنها عادت إلى كردستان العراق اليوم.

وقالت لراديو السويد “كانت فترة صعبة للغاية. أنفقت كثيراً من المال. إذا لم يكن لديك عمل، فسيكون ذلك صعباً للغاية (..) من الجميل أن يعود المرء إلى منزله وعمله”.