أسوأ محصول للحبوب في السويد منذ 50 عامًا

Foto: Johan Nilsson/TT.
Views : 2779

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: تسبب الطقس الجاف، وارتفاع درجات الحرارة الصيف الماضي، في تلف المحاصيل الزراعية، وبالتالي نقص في كمية الحبوب التي يتم الآن استيراد المزيد منها لتغطية الحاجة لها.

وبحسب المزارعين السويديين فإن العام الماضي 2018 كان من أسوأ الأعوام حصاداً منذ أواخر الخمسينات من القرن المنصرم، حيث بدأ موسم الربيع بارداً على غير العادة ثم أصبح الطقس حاراً جداً.

تنتج السويد ما يقرب من ستة ملايين طن من الحبوب كل عام، وتبلغ حاجتها كدولة نحو 4,4 مليون طن، يذهب نصفها الى استخدامات الزراعة وتربية الأبقار والحيوانات الداجنة المستخدمة في انتاج اللحوم.

أما النصف الآخر من الكمية المستخدمة في السويد فيتم صناعتها في انتاج الطحين وكذلك في انتاج وقود الإيثانول.

وفي العام الماضي تم استيراد ما يقرب من مليون طن من الحبوب لسد النقص الذي حدث بسبب الطقس الحار.