أطفال الإرهابي السويدي مايكل سكرامو يصلون كردستان العراق في طريقهم الى السويد

Foto: Cecilia Uddén/Sveriges Radio.
Views : 4911

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: نجح جدّ (والد الأم) الأطفال السبعة الذين تركهم الإرهابي السويدي مايكل سكرامو، أحد أعضاء تنظيم داعش في سوريا، بعد مقتله في سوريا، بنقل الأطفال من مخيم الهول في سوريا الى مدينة أربيل في كردستان العراق أمس الثلاثاء.

وكانت والدة الأطفال السبعة قتلت هي الأخرى في سوريا.

وذكر الجد Patricio Galvez لمراسل الراديو السويدي في أربيل أن الأطفال يشعرون بالصدمة، ووضعهم الصحي غير مستقر لكنه أكد أنهم سيتعافون بسرعة.

وقال إن السويد هي من ساعدته في نقل أطفاله من سوريا الى منطقة آمنة في كردستان العراق تمهيدا لنقلهم الى السويد.

وأوضح أنه لا يعلم المدة التي سوف يقضيها مع الأطفال في العراق، متوقعا ان يستغرق الأمر ربما ثلاثة أسابيع.

وبحسب مراسل الراديو السويدي فإن الجد يمنع تصوير الأطفال واللقاء بهم من قبل مراسلي الصحف العالمية الذين تجمعوا حول الفندق.