أفتونبلادت: المحافظون يريدون التعاون مع حزب SD

Foto: TT
Views : 6019

المحافظة

ستوكهولم

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: نشرت صحيفة “أفتونبلادت” اليوم تقريراً ذكرت فيه أن حزب المحافظين المعارض، منفتح للتعاون مع حزب SD المعادي للهجرة، للحصول على دعمه في تشكيل الحكومة المقبلة بعد الانتخابات العامة الشهر القادم. 

وأعتبر الحزب الاشتراكي الديمقراطي، ان سياسة حزب المحافظين هي عودة الى سياسة رئيسة الحزب السابقة المستقيلة آنا شينباري باترا.

وقال رئيس المجموعة البرلمانية للحزب الاشتراكي الديمقراطي أندرش إيغمان لصحيفة “أفتونبلادت”: “ينظر حزب المحافظين الى تراجع شعبيته في استطلاعات الرأي ويعتقد أن الطريقة الوحيدة التي تمكنهم من الوصول الى الحكومة هي دعم SD”.

وقام المحافظون بوضع استراتيجية برلمانية لحكم البلاد حتى في حال فوز أحزاب كتلة الحمر الخضر، بحسب ما ذكره رئيس المجموعة البرلمانية للحزب توبياس بيلستروم لصحيفة “داغنز أندستري”.

وقال بيلستروم: “إذا كانت الحكومة المقبلة تريد الحصول على دعم لتثبت سياستها في البرلمان، يجب على المرء ضمان وجود ذلك الدعم ويتعلق الأمر بإجراء اتصالات في مرحلة مبكرة مع الأحزاب البرلمانية والتأكد من بناء الأغلبية”.

وأضاف قائلاً: “إن التعاون مع SD يمكن أن يحدث من خلال التحقيقات البرلمانية حول قضايا مختلفة، على سبيل المثال قضايا الهجرة، بالإضافة الى إجراء محادثات في اللجان البرلمانية”.

وتابع موضحاً: “تستند القاعدة البرلمانية على حقيقة أن الناخبين ينتخبون برلماناً، يعمل فيما بعد على أساس شروط محددة. لا يمكن للمرء تجاهل نتائج الانتخابات”.

لكن رئيس كتلة الحزب الاشتراكي في البرلمان إيغمان يرى أن رئيس حزب المحافظين أولف كريسترسون قد تخلى الآن عن الخط الذي كان يتبناه ضد SD منذ توليه منصبه، خلفاً لسابقته آنا شينباري باترا.

وقال لصحيفة “افتونبلادت”: “إنها عودة الى سياسة باترا، المنفتحة على التعاون مع SD، والخطر بالنسبة لحزب المحافظين هو أن ذلك سيعطي نفس النتائج، هروب الناخبين منه وهي نفس المرحلة التي واجهتها باترا”.

التعليقات

اترك تعليقاً

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.