أقل عدد من طالبي اللجوء في السويد منذ 20 عاماً

Foto: Marcus Ericsson / TT
Views : 4605

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: توقعت مصلحة الهجرة أن تسجل السويد العام الحالي أدنى مستوى من طلبات اللجوء منذ عشرين عاماً، مشيرة إلى أن ذلك يعني انخفاض تكاليف الهجرة بشكل كبير. وفق ما نقلت TT اليوم.

ويصل عدد طالبي اللجوء المتوقع إلى 13 ألفاً و500 شخص، وهو أعلى قليلاً من توقعات تموز/يوليو بـ13 ألف فرد. لكن المستويات لا تزال عند مستوى قياسي منخفض، وفقاً لمدير التخطيط في مصلحة الهجرة هنريك هولمر.

وقال هولمر “لدينا اليوم عدد منخفض تاريخياً من طالبي اللجوء. والسبب الرئيس هو قيود السفر العالمية بسبب كورونا. فحتى لو ركب اللاجئ قارباً عبر البحر الأبيض المتوسط ​​، فمن الصعب أن ينتقل من دول مثل إيطاليا واليونان”.

وكانت الحكومة اقترحت في مشروع قانون الموازنة للعام 2021 مبالغ إضافية لمحاكم الهجرة، في حين يتراجع عدد القضايا حالياً.  

وقال هولمر “سيتلقى المتقدمون قرارات أسرع وسيغادر الناس أماكن الإقامة داخل نظام الاستقبال بشكل أسرع. وهذا بدوره يعني أن تكاليف الهجرة ستنخفض بشكل حاد”.

وجرى تفويض مصلحة الهجرة لاستقبال 5 آلاف لاجئ حسب حصص الأمم المتحدة سنوياً، لكن وفقاً للتوقعات الجديدة، انخفض الرقم إلى 4500.

وأوضح هولمر “هؤلاء هم الأشخاص الذين يعيشون أوضاعاً صعبة جداً في المخيمات في أجزاء مختلفة من العالم. هذا العام معقد للغاية ويصعب تقييمه”.

وتخطط مصلحة الهجرة لاستقبال نحو 18 ألف طالب لجوء في العام 2021، لكن الوباء أوجد حالة لا يمكن التنبؤ بها على الإطلاق. وفق هولمر.

ولا تأخذ توقعات مصلحة الهجرة في الاعتبار العمليات التشريعية الجارية لتشديد قواعد اللجوء في السويد والاتحاد الأوروبي. ولا توجد حتى الآن توقعات حول كيفية تأثير تغيير القانون بما يتماشى مع اقتراح لجنة الهجرة البرلمانية المختلف عليه على عدد حالات اللجوء في المستقبل.

وأوضح هولمر “تستند توقعاتنا الرئيسة على القانون المؤقت الذي ينتهي العمل به في يوليو (تموز) من العام المقبل”.