أكثر من نصف الشقق في السويد بحاجة إلى عمليات تجديد فني

Bild: Björn Larsson Rosvall/TT الصورة من الأرشيف
Views : 1099

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: قال معهد الأبحاث الحكومي RISE، إن العديد من الشقق في السويد، قد تعدت العمر التقني المسموح لها بسنوات عديدة.

وحسب المعهد، فقد وصلت كل خامس شقة في برنامج المليون الشقة، الذي أطلق في ستينات القرن الماضي إلى عمرها التقني، دون القيام بأي عمليات تجديد كبيرة عليها.

وقالت جيني فون بلاتن، طالبة الدكتوراه في معهد RISE ، إن أكثر من نصف الشقق، التي بنيت خلال فترة برنامج المليون، لم يتم تجديدها، أي ما يعادل حوالي 400000 شقة بالإضافة إلى 140،000 شقة، بحاجة ماسة إلى التجديد بعد مرور أكثر من 50 عاماً على بناءها

ووفق المعهد فإنه في محافظة ستوكهولم، تم بناء ما يقدر بنحو 180،000 منزل خلال برنامج المليون منزل، منها ما يقدر بنحو 150،000 شقة في منازل متعددة الأسر، أما في Västra Götaland ، تم بناء حوالي 110،000 شقة خلال نفس الفترة.

وقد تجاوز ما يقرب من 20 في المائة من شقق يوتبوري وستوكهولم، التي تم بناؤها ضمن برنامج المليون شقة، عمرها الفني، البالغ 50 عامًا دون أي تحديث كبير.

هذا يعني أن 60،000 شقة في ستوكهولم، التي يبلغ عدد سكانها مليون نسمة، تفتقر إلى التجديد المسجل، وبالتالي ستحتاج إلى تجديد في السنوات القليلة المقبلة، فيما نصف هذه الشقق، أي 30000 شقة، تعتبر بحاجة شديدة إلى التجديد.

 وبلغت نسبة الشقق، التي لديها شكل من أشكال التجديد في ستوكهولم حوالي 60% مقابل أقل من 50% في يوتبوري.

وحسب المجلس الوطني للإسكان والبناء والتخطيط، فإن تكاليف تجديد برامج المليون شقة ستصل إلى ما بين 300 و500 مليار كرون سويدي.