ألمانيا: زيادة واضحة في عدد الأجانب الذين تم ترحيلهم

Views : 3655

التصنيف

الكومبس – دولية: منذ تشديد ألمانيا القوانين المتعلقة باللجوء وبترحيل الأجانب قبل ثلاث سنوات، ازداد بشكل واضح عدد الأجانب الذين تم ترحيلهم من ألمانيا وخاصة أولئك الذين يرتكبون جرائم في ألمانيا، حيث بات ترحيلهم أسهل من السابق.

استنادا إلى مصادر وزارة الداخلية رحلت السلطات الألمانية خلال العام الماضي 7408 أجنبيا من الأراضي الألمانية. وقالت صحيفة “نويه أوسنابروكر تسايتونغ” الصادرة اليوم الجمعة (23 آب/ أغسطس) استنادا إلى رد من الحكومة الألمانية على طلب إحاطة من كتلة حزب اليسار في البرلمان الألماني “بوندستاغ” إن النصف الأول من العام الجاري شهد حتى الآن صدور 4666 أمرا بترحيل أجانب.

وأضافت الصحيفة أن وزارة الداخلية ذكرت أن العدد الإجمالي للأشخاص المسجلين تحت وصف “مرحل” وصل حتى 30 حزيران/يونيو الماضي إلى 304095 تم تقييدهم في السجل المركزي للأجانب. ويدخل ضمن هؤلاء 29288 شخصا ما يزالون يقيمون في ألمانيا، معظمهم في ولاية شمال الراين ويستفاليا (6551)، بينما رحل الباقون طواعية أو قسرا.

ومنذ تشديد القانون عام 2016 أصبح ترحيل الأجانب الذين يرتكبون جرائم أسهل من السابق، حيث يمكن ترحيل حتى من يحكم عليه بعقوبة السجن مع وقف التنفيذ. وجاء التشديد كرد فعل على ما شهدته مدينة كولونيا في ليلة رأس السنة 2015/2016 من سرقات وهجمات على نساء وتحرش جنسي، يتهم مهاجرون بارتكابها. كما تم تشديد قوانين اللجوء أيضا الذي ساهم في زيادة عدد اللاجئين الذين يتم ترحيلهم بعد رفض طلب لجوئهم.

وتجدر الإشارة أنه لا يتم ترحيل اللاجئين فقط، وإنما حتى هؤلاء المهاجرين الذين لديهم تصريح إقامة دائمة، وتصل نسبتهم إلى 16 بالمئة، و30 بالمئة لديهم تصريح إقامة مؤقتة في حين وصلت نسبة الذين تم وقف ترحيلهم ويحملون بطاقة إقامة مؤقتة (دولدونغ) إلى 23 بالمئة، أما طالبي اللجوء أو الذين ليس لديهم تصريح إقامة في ألمانيا فتصل نسبتهم إلى 32 بالمئة من الذين يجب ترحيلهم.

(د ب أ)

هذا الخبر ينشر ضمن اتفاق تعاون مع DW