أمسية تتضمن مداخلة عن رمزية “حنظلة” في نورشوبينغ

شهناز حناوي ومداخلة عن حنظلة
Views : 1304

المحافظة

أوستريوتلاند

التصنيف


الكومبس -جاليات: أقامت الجالية الفلسطينية في مدينة “نور شوبينغ” يوم السبت الماضي أمسية فلسطينية في مقرABF  حضرها عدد من الجالية الفلسطينية والجاليات العربية وناشطين سويديين من أحزاب ومنظمات مناصرة للقضية الفلسطينية منها حزب اليسار ومنظمة “سفن غزة” 
وتحدث الناشط السويدي Torbjörn  Björlundعن معاناة سكان قطاع غزة بسبب الحصار المستمر عليهم، وما تعنية حملات “سفن غزة” للفت نظر العالم إلى ما يخلفه حصار حوالي مليونين نسمة يعيشون تحت الحصار من آثار اقتصادية ونفسية وألام جسدية

مداخلة عن سفن لغزة
وشارك بالحوار حول نفس الموضوع الناشط من حوب اليسار Nicklas lundström الذي تحدث عن أهمية التجاوب مع الجانب الإنساني للمعاناة.
شارك بتنظيم هذه الأمسية الناشطتين في الجمعية: شهناز حناوي وروعه السلطي، حيث قدمت شهناز مداخلة باللغة السويدية عن “حنظلة” الشخصية التي كان يوقع بها رسام الكاريكاتير المعروف ناجي العلي أعماله. ومدى تأثير هذه الشخصية وانتشارها في تجسيد واقع الفلسطينيين في فترة السبعينيات وأوائل الثمانينات، واستمرار هذا التأثير على الوضع الراهن. نظرا لرمزية الشخصية التي ادارت ظهرها بملابس الفقراء ربما احتجاجا على الواقع الظالم وعلى المعاناة ولكن بنفس الوقت على قوة الإرادة وعدم الاستسلام، كما تقول شهناز.
أما روعة السلطي فقد قدمت مداخلتها عن الشاعر محمود درويش وعن الكاتب غسان كنفاني، لإظهار أهمية الأدب خاصة الشعر والقصة في تجسيد والتعبير عن قضايا التحرر في العالم وخاصة ما تعنية القضية الفلسطينية 

الأمسية تضمنت أيضا، عرض صور لرسومات كاريكاتورية لحنظلة، كما أقيمت رقصات الدبكة الشعبية وقدمت الأطعمة الفلسطينية التقليدية مثل “المسخن” والفلافل والخبز الفلسطيني. فيما تم تخصيص قسم لبيع المنتوجات الفلسطينية والتي سيخصص ريعها للمنظمات العاملة في قطاع غزة والتي تقدم المساعدات للأهالي
ردود الفعل كانت ممتازة عن الأمسية وطالب العديد باستمرار اقامتها في مناسبات مقبلة