إتحاد نقابات العمال يوافق على الأجور المنخفضة للقادمين الجدد

Views : 959

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: وافق إتحاد نقابات العمال LO على اقتراح الأجور المنخفضة للقادمين الجدد بهدف مساعدة الناس الذين أتوا حديثاً للبلاد أو يجدون صعوبة في الدخول إلى سوق العمل “لمساعدتهم”على إيجاد فرص عمل لهم وفقاً للإتحاد.

وأكد رئيس اتحاد نقابات العمال، كارل بيتير ثرودلسون،  على ضرورة تقليل الفجوات في سوق العمل،عارضاً في هذا الإطار مقترحات لنموذج جديد للترسيخ في سوق العمل، يدعى “العمل التعليمي” يتركز بصورة خاصة على المولودين خارج البلاد.

وهذا النموذج، هو وسيلة تجمع بين العمل والتدريب للأشخاص الذين ليس لديهم كل المهارات المطلوبة في سوق العمل، ويتطلب هذا المقترح  إتفاقاً بين أرباب العمل والدولة.

وتستهدف هذه المقترحات أولئك الذين تتراوح أعمارهم مابين 25 و 45 عاماً، أي مايشكل قرابة 50 ألف شخص معظمهم ممن ولدوا خارج السويد.

و يعني تطبيق ذلك انخفاضاً في تكاليف العمالة بالنسبة لرب العمل لفترة زمنية، في دمج مع “نظام الدراسي السخي” كما يسميه اتحاد نقابات العمال.

وأضاف ثرودلسون “أننا لانقوم  جراء هذه الخطوة بصنع فروقات بين اللاجئ وبين من ولد في السويد، لكن هناك حاجة لتغييرات أساسية تشمل الجميع سواء من ولدا في السويد أو خارجها” ملمحاً إلى أن هذه الخطوة قد يمكن إدراجها بالنسبة للسويديين الذين يعانون من البطالة منذ فترة طويلة.

وقد علقت وزيرة العمل والإندماج إيلفا يوهانسون، على الإقتراح بوصفه أنه “مثير للإهتمام” وقالت، إن الحكومة وافقت مع تيار يمين الوسط المعارض، على ضرورة أن لا يكون القادم الجديد جزءاً من برنامج منفصل في مكتب العمل، وذلك في إشارة إلى خطة الترسيخ التي يخضع لها من حصل على الإقامة السويدية، حيث من المقرر أن تنطبق في المستقبل على هؤلاء ذات الشروط التي تنطبق على العاطلين عن العمل اجمالا، لاسيما من ناحية المساعدات المالية .