إدانة أم ألمانية بخنق اطفالها الثلاثة بسبب صراخهم المتواصل

Views : 505

التصنيف

قضت محكمة ألمانية بسجن ام المانية 13 عاما بعد ادانتها في تهمة خنق أبنائها الثلاثة بسبب صراخهم المتواصل. وقالت رئيسة هيئة القضاة، كارين فالتر، في حيثيات الحكم:”المتهمة كانت تشعر بعبء من دورها كأم’ فيما نكست المتهة رأسها واخفت وجهها بين يديها.

قضت محكمة ألمانية بسجن ام المانية 13 عاما بعد ادانتها في تهمة خنق أبنائها الثلاثة بسبب صراخهم المتواصل.

وقالت رئيسة هيئة القضاة، كارين فالتر، في حيثيات الحكم:”المتهمة كانت تشعر بعبء من دورها كأم’ فيما نكست المتهة رأسها واخفت وجهها بين يديها.

وارتكبت الأم جرائمها على مدار ثلاثة أعوام متفرقة (2004 و 2006 و 2009).

وكانت الأم تدعي دائما أن أطفالها يموتون بصورة طبيعية فجأة.

وقالت القاضية: ‘لم يكن هناك أدلة على وفاة غير طبيعية’، مضيفة أن تقرير الطب الشرعي اثبت فقط اصابة الطفل الثاني في جفنه، إلا أنه تبين أن هذه الإصابة نشأت خلال محاولات إنعاش الطفل.

وعندما مات الطفل الثالث بشكل غير متوقع بدأت السلطات ملاحقة الأم.

وقالت الأم /33 عاما/ أنها لم تتحمل صراخ ابنائها المستمر وأنها كانت تريد أن توقف صراخهم مثلما تغلق المذياع. ووفقا لاعترافاتها، كانت الأم تضع قطعة قماش داخل فم الطفل ثم تغلق أنفه لمدة 15 دقيقة، وعندما تتأكد أن ضربات قلب الطفل توقفت تبلغ أقاربها بأن طفلها قد مات فجأة. وقالت القاضية: ‘المتهمة كانت تقنع نفسها بأن طفلها مات ميتة طبيعية، لذلك فإنها كانت تهتم بقبور أطفالها وتبدي حزنها وتعرب عن أمنيتها في إنجاب أطفال آخرين’. وعن دوافع المتهمة لارتكاب جرائمها قالت القاضية إن المتهمة لديها حزمة كاملة من الدوافع، وأضاف: ‘إنها كانت تأمل من خلال جرائمها في جذب تعاطف الاخرين معها لمواجهة ظروفها الصعبة… لقد كانت مثقلة بالأعباء ودورها كأم، وان صراخ أطفالها كان مجرد جزء من هذه الأعباء

نقلا عن صحيفة القدس العربي اللندنية.