إزدياد حالات تواري اللاجئين المرفوضة طلباتهم عن الأنظار

Views : 439

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: تستمر تبعات تشديد قوانين اللجوء في السويد وتعديلاتها الأخيرة التي دخلت حيز التنفيذ في العشرين من يوليو تموز من العام الحالي، فوفقاً لأرقام جديدة نشرها موقع الإذاعة السويدية اليوم، أن أكثر من ألف لاجئ كانت رفضت طلبات لجوءهم تواروا عن الأنظار،هرباً من عمليات الترحيل القسري التي كثفت الشرطة السويدية القيام بها مؤخرا.ً
وقال ،سفيركر سباك رئيس قسم عملية إعادة اللاجئين في مصلحة الهجرة، إنه ليس متفاجئ بهذه الأرقام، مؤكداً أن المصلحة توقعت في السابق مواجهتها لمثل تلك الحالات من أشخاص رفضوا تقبل القرارات الخاصة بطلب لجوءهم.
وحسب الإذاعة السويدية، فإن من بين 3200 شخص رفضت طلباتهم مؤخراً،غادر فقط 250 شخص السويد، بينما توارى 1150 آخرون عن الأنظار، فيما كانت تأمل السلطات السويدية،أن يؤدي تشديد الاجراءات المتمثلة بقطع المعونة المادية وإخلاء مساكن اللجوء من الأشخاص الذين رفضت طلباتهم في تسريع عملية ترحيل هؤلاء بعد فقدانهم لمثل هذه الميزات.
وكان وزير الهجرة السويدي، مورغان يوهانسون قال سابقاً، إنه من الصعب قبول استمرار تأمين السكن والمساعدات المادية لمن رفضت طلبات لجوءهم وصدرت قرارات ترحيل بحقهم.