إسبانيا تدرس منح الإقامة لمهاجر أنقذ رجلاً مُقعداً من حريقٍ في شقته

الصورة كما تم تداولها على وسائل التواصل الاجتماعي
Views : 2136

التصنيف

الكومبس – منوعات: تدرس السلطات الإسبانية منحَ الإقامة لمهاجرٍ غير شرعي من السنغال، بعد أن أنقذ رجلاً يستخدم كرسياً متحركاً من حريق اشتعل بشقة في الطابق الثاني من أحد المباني السكنية.

وسمع المهاجر ويدعى “جورجي لمين سو” صراخاً عندما كان سائراً في أحد شوارع مدينة دانيه الساحلية، ليهرع إلى حشد من الناس، الذين وقفوا يراقبون دخاناً أسود يتصاعد من نافذة الطابق الثاني لأحد المباني. 

وقال سو البالغ من العمر 20 عاماً، “قالوا لي إن هناك رجلاً محاصراً داخل الشقة. فلم أفكر. أنا فقط تركت أشيائي وبدأت في التسلق”.

ثم ارتقى إلى الشرفة، ودخل الشقة المحترقة في حين كان الدخان يملأ الشارع. وبمجرد دخوله، رفع الرجل المقيم الذي يبلغ من العمر 39 عاماً على كتفيه وحمله نازلاً به على السلم الذي تمكن من تثبيته أحد الجيران.

وهو ما أثار إشادة واسعة من الجيران الذين شاهدوا الحدث.  

ثم انتشرت قصة الإنقاذ المؤثرة في جميع أنحاء البلاد، وبدأ الناس يقارنونها بقصة مامودو غساما، المهاجر غير الشرعي أيضاً من مالي الذي قام العام الماضي بتسلق مبنى سكني في باريس لإنقاذ صبي عالق كان على وشك السقوط من شرفة منزله في الطابق الرابع، ليُمنح غساما بعدها الجنسية الفرنسية.

بينما وصف آخرون سو بمثال مضاد للرسائل المناهضة للهجرة التي أخذ يدفعها حزب «فوكس» اليميني المتطرف في إسبانيا، والذي صعد إلى المركز الثالث في البرلمان في الانتخابات الوطنية الشهر الماضي.

فيما دفع انتشارُ أخبار عملية الإنقاذ السلطات المحلية إلى حث الحكومة المركزية على النظر في إمكانية منح سو الإقامة. وأكد مصدر من ممثلي الحكومة في فالنسيا أنهم يدرسون قضيته.

و يقول سو، الذي وصل إلى إسبانيا في عام 2017، إن الإقامة ستجعل الحياة أسهل بكثير، لأنها ستتيح له فرصة العثور على عمل.