إستطلاع جديد للرأي يكشف تنامي شعبية حزب " سفاريا ديموكراتنا " العنصري

Views : 288

التصنيف

الكومبس – خاص: أظهر إستطلاعٌ جديد لقياس شعبية الأحزاب البرلمانية السويدية، زيادة في شعبية حزب " سفاريا ديموكراتنا " العنصري المعادي للمهاجرين، والذي كان دخل البرلمان السويدي لاول مرة، في الإنتخابات البرلمانية التي جرت في العام 2010.

الكومبس – خاص: أظهر إستطلاعٌ جديد لقياس شعبية الأحزاب البرلمانية السويدية، زيادة في شعبية حزب " سفاريا ديموكراتنا " العنصري المعادي للمهاجرين، والذي كان دخل البرلمان السويدي لاول مرة، في الإنتخابات البرلمانية التي جرت في العام 2010.

فبحسب معهد Sifo لقياس شعبية الأحزاب السياسية، حصل الحزب المذكور على 9.9 % من أصوات الناخبين، بزيادة مقدارها 2.3 % عن آخر إستطلاع مماثل جرى في حزيران ( يونيو ) الماضي.

وأزدادت قوة الحزب في العاصمة ستوكهولم وغرب البلاد الى درجة إقتربت من قوته في مقاطعة Skåne جنوب البلاد، حيث يتمتع بشعبية أكبر من باقي المناطق السويدية الأخرى.

وبالنسبة الى بقية الأحزاب، فقد حافظت تقريباً على المراكز التي كانت تحتلها في حزيران ( يونيو ) الماضي، ماعدا تغيرات بسيطة جدا. حيث لازالت أحزاب المعارضة بقيادة الحزب الإشتراكي الديمقراطي تتفوق بفارق كبير على أحزاب تحالف يمين الوسط الحاكم، بقيادة حزب المحافظين الذي يتزعمه رئيس الوزارء فريدريك راينفيلدت.

وقال مدير معهد Sifo تويفو خورين لصحيفة " سفنسكا داغ بولادت " إن أهم سبب في زيادة شعبية حزب " سفاريا ديموكراتنا يعود الى إنه إستطاع تقوية مركزه في العاصمة ستوكهولم".

وأجرى المعهد الإستطلاع عن طريق الهاتف، وشمل 1916 شخصاً بلغوا الـ 18 عاماً، وذلك للفترة من 12 الى 22 آب ( أغسطس ) الجاري.