إغلاق التحقيق الأولي بقضية “اغتصاب” شرطي لفتاة في فيستروس

Views : 18826

التصنيف

 الكومبس – فيستروس: قرر الادعاء العام السويدي، إغلاق التحقيق الأولي في قضية الاغتصاب المرفوعة ضد أحد عناصر الشرطة السويدية في فيستروس، في شباط فبراير الماضي، لعدم وجود دليل وتعارض في أقوال الضحية، فيما قررت محاميتها الاستئناف.

وقالت رئيسة الادعاء العام، اليزابيث براندت، إنه لم يكن هناك أي دليل على قيام الشرطي باغتصاب الفتاة، فضلا عن وجود تعارض في أقولاها حول الحادثة.

من جهتها أنتقدت المحامية، ماريا ويلهيلمسون، قرار الادعاء، مؤكدة أنه يمكن الحصول على أدلة حتى ولم يتوافر شهود عيان للواقعة.

وأشارت المحامية إلى وجود إصابات موثقة على بطن الفتاة.

وتعود القصة إلى شباط فبراير الماضي، حيث اتفق الشرطي والفتاة اللذين كانا على علاقة بالتواعد في مكان ما بالمدينة، وقررا بعد ذلك الذهاب إلى منزلها حيث مارسا الجنس هناك.

وتدعي الفتاة أنها طلبت من الشرطي خلال الممارسة بالتوقف، لكنه رفض ذلك رغم تأكيدها له أنه يتسبب بالألم لها.

وقامت الفتاة باستدعاء الشرطة، التي اعتقلت المتهم من منزلها.

وقد نفى الشرطي التهم الموجهة إليه، مؤكداً أنها كانت ترغب بهذا الشيء، ليطلق سراحه لاحقاً.