إغلاق التحقيق في قضية الجراح الإيطالي ماكياريني

Photo: David Zalaznik - TT.
Views : 4662

المحافظة

ستوكهولم

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: قرر الادعاء العام السويدي إغلاق التحقيق في قضية الجراح الإيطالي باولو ماكياريني العامل في مستشفى كارولينسكا الجامعي بين عامي 2011 و2013، والذي تسبب بوفاة ثلاثة مرضى والحاق الضرر بآخرين، كان أجرى لهم عمليات جراحية استنادا لأبحاث طبية له مشكوك بمصداقيتها، وهي ما اعتبرت أكبر فضيحة طبية في تاريخ السويد.

وقالت النائبة العامة جيني نوردين في بيان، “لم نتمكن من أثبات وقوع أي جرائم” مشيرة إلى أنه ليس هنالك ما يدلل على وجود “إجراءات أخرى غير العملية، كان بإمكانها إنقاذ حياة المرضى.”.

لكن المدعي العام أندرش تورداي وجه انتقادات للجراح الإيطالي، قائلاً، إن ماكياريني كان يدري أن منهجه لم يكن يستند على الأبحاث العلمية، كما أنه كان على علم بأن استخدام القصبة الاصطناعية يعي مخاطرة كبيرة قد يودي بحياة المرضى.

وكانت وجهت إلى الطبيب المذكور اتهامات بالقتل غير المقصود وتعريض حياة مرضاه للخطر، بعد أن أجرى عمليات زرع قصبات هوائية اصطناعية فاشلة لتسعة أشخاص بين العامين 2011 و2013 توفي 3 منهم.

وتسببت الفضيحة حينها بانتقادات كبيرة لمستشفى كارولينسكا،  خصوصاً من ناحية إجراءات التعاقد مع هذا الطبيب، وأدت إلى إستقالات عديدة في إدارة أحد أكبر المشافي الجامعية في السويد وأوروبا.

التعليقات

اترك تعليقاً