إغلاق فروع مدرسة “إسلامية” كان أمين صندوقها أحد المعتقلين لدى سابو

FOTO: JANERIK HENRIKSSON / TT
Views : 2571

التصنيف

الكومبس – أخبار السويد: قالت صحيفة أفتونبلادت إنه في غضون أسبوع، تم إلغاء ترخيص عدة فروع لإحدى المدارس التمهيدية، التي تعرف بتوجهها الإسلامي.

وقررت بلديات، يافل وسودرهامن وأوميو، إغلاق مدرسة Bilaal لمرحلة ما قبل المدرسة، معللة ذلك، بوجود أوجه قصور فيها، بعد عمليات تفتيش قانونية عليها تتعلق باختبارات الملكية، فضلا عن اعتبار أن مجلس الإدارة فيها غير مناسب.

وقالت الصحيفة، إن أمين الصندوق السابق فيها هو إمام أوميا، الذي كان رهن الاحتجاز من قبل الأمن السويدي، سابو، بتهمة أنه يشكل تهديدًا أمنياً على البلاد.

فضلاً عن ذلك هناك أيضًا تفاصيل حول مخالفات مالية في مدرسة Bilaal ، وفقًا لـ P4 Västerbotten.

وكانت مصلحة الضرائب السويدية أكدت، أنه تم تحويل ملايين الكرونات من البلديات مخصصة لهذه المدارس كقروض ومعونات، إلى أشخاص وجهات مختلفين دون نشر أسمائها ، وذلك أثناء فترة تولي الإمام المذكور مسؤولية أمانة الصندوق.  

وأكدت المخابرات السويدية Säpo أنها لم تشارك في قرارات إغلاق تلك المدراس. ومع ذلك أشارت إلى، أنه تم تكثيف التعاون مع السلطات الأخرى للحد من التهديدات التي تشكلها البيئات المتطرفة على حد قولها.

وقالت صوفيا هيلكفيست، السكرتيرة الصحفية في Säpo ، لراديو السويد، “هناك اليوم عمليات تطرف واسعة النطاق، يمكن أن تتخذ على سبيل المثال  بعض المؤسسات والمدارس والجمعيات والشركات وسيلة لها ، وهذا ما نحتاج إلى منعه من خلال التعاون بين الجهات المختلفة”.