إقالة مسؤولة حكومية على خلفية فضيحة تسرب المعلومات

Foto: TT
Views : 1726

المحافظة

ستوكهولم

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: أصدرت الحكومة السويدية قراراً اليوم يقضي بإقالة المديرة العامة للمكتب الحكومي ماريا أوغرين من منصبها، والتي شغلت في السابق منصب مدير عام في مصلحة النقل والمواصلات.

ويأتي قرار الإقالة على خلفية فضيحة تسريب معلومات حساسة وهامة من المصلحة.

وقال رئيس اللجنة الحكومية المسؤولة فريدريك فيشيل للتلفزيون السويدي: “لقد كان من الصعب اتخاذ القرار”.

وأوضح، أن اللجنة وجدت أن ماريا أوغرين مدانة بتهمة الإهمال في سرية التعامل مع المعلومات وأنها انحرفت عن التشريعات الحالية التي تعتبر ذات أهمية لأمن الدولة، ما يعني حصول خرق خطير في العمل وأن فصلها من منصبها كان بمثابة عقوبة على ذلك.

وذكر أنه كان من الصعب اتخاذ هذا القرار، لأنه القرار الأول من نوعه الذي تتخذه الحكومة بخصوص إقالة مدير عام من منصبه وسط عدم إعطاء اللوائح القانونية إجابات واضحة حول كيفية النظر في ذلك.

وفيما إذا كانت هناك قرارات مماثلة جرى اتخاذها في السابق، أجاب فيشيل، قائلاً: “أقرب شيء يمكنني تذكره هو إقالة قاضي وأساتذة جامعيين بمنصب البروفيسور، لكن هذا هو القرار الأول من نوعه في مثل هذا المنصب، مشيراً الى أن جميع أعضاء اللجنة كانوا متفقين حول الأمر”.