إيدا وستروم تكسر قلوب السويديين بعد معركة قاسية مع السرطان

Foto SVT
Views : 5101

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: كسرت السويدية إيدا بوستروم 39 عاماً، قلوب محبيها، عندما تم الإعلان عن وفاتها بعد معركة قاسية مع مرض السرطان، حيث ألهمت السويديين بشجاعتها في مكافحة المرض لسنوات طويلة.

وكتبت بوستروم رسالة وداع عاطفية على الفيسبوك، ودعت فيها جميع من ساندها في محنتها، حيث كتبت، قائلة: “ما منحتموه لي كبير جداً، لدرجة أنني لا أستطيع أن أجد كلمات تصف امتناني الكبير لكل ما قدمتموه لي”.

وأصيبت بوستروم في عام 2010 بالسرطان في منطقة الثدي، انتشر فيما بعد الى هيكلها العظمي وجرى إخبارها أنها لن تنجو من المرض.

وفي يوم الأربعاء الماضي، كتبت رسالة، ذكرت فيها أنها ستخضع لعملية جراحية أخيرة في محاولة بقاءها على قيد الحياة حتى العيد الأخير لها.

وفي منشور عاطفي نشره زوج بوستروم على صفحتها على الفيسبوك، كتب أنها لم تنجو من العملية، وأنها ترسل تحية أخيرة الى جميع الذين تابعوا كفاحها ضد المرض.

وجاء في الرسالة: “أصدقائي الأحباء. أن كنتم تقرؤون هذا النص، فهذا يعني أنني لم أنجو من العملية للأسف. كنت أعرف أن هناك مخاطر كبيرة، وكنت مستعدة لها، حيث أن عدم القيام بتلك العملية، كان يعني أنني سأموت في الأيام القليلة القادمة. تلقيت وداعاً جميلاً جداً من عائلتي قبل العملية”.

مصدر إلهام

وكانت بوستروم قد ألهمت السويديين بكفاحها وتحديها الكبير للمرض.

وكتبت لمحبيها واصدقائها والمتعاطفين معها، قائلة: “أريدكم أن تعلموا أن كل دعمكم كان يعني لي الكثير جداً في السنوات الأخيرة، محبتكم، تفانيكم اعطياني أدوات لإطالة حياتي ورؤية أولادي يكبرون. ما قدمتموه لي كبير جداً، لدرجة أنني لا أستطيع أن أجد الكلمات التي تصف امتناني الكبير. أحبكم!”