TT
TT
2020-11-22

الكومبس – ستوكهولم: قالت مصادر راديو إيكوت، إن مغادرة غولان أفشي، لمنصبها كمتحدثة باسم سياسة سوق العمل في حزب الليبراليين، يأتي احتجاجًا على كيفية تعامل زعيمة الحزب، نيامكو سابوني، مع تحقيق las الخاص بقانون العمل.

وكان أعلن الحزب الليبرالي في بيان صحفي في نهاية أكتوبر الماضي، أن أفشي ستترك منصبها لكن دون توضيح أسباب ذلك.

وذكر راديو إيكوت، أن الاستقالة تعود على خلفية وجود خلاف بين أفشي وسابوني، حيث انتقدت المتحدثة السابقة باسم سوق العمل، ما اعتبرته الانغلاق الشديد على المفاوضات وإظهار زعيمة الحزب وكأن الليبراليين معارضين لنقابات موظفي الخدمة المدنية في PTK، التي كان الحزب تقليدياً من القريبين منها.

وحاول راديو إيكوت التواصل مع أفشي لتوضيح حقيقة هذه المعلومات إلاّ أن الأخيرة ترفض الحديث حالياً في هذا الموضوع.

Related Posts