اتفاقية عسكرية بين السويد وفنلندا والنرويج لمواجهة التمدد الروسي

Foto: Adam Ihse/TT

الكومبس – ستوكهولم: وقّعت السويد والنرويج وفنلندا اليوم اتفاقية لتعزيز التعاون العسكري في منطقة الشمال المعروفة باسم Nordkalotten . وقال وزير الدفاع بيتر هولتكفيست إن زيادة التعاون ستكون بمثابة ردع لروسيا.

وأضاف  “هذا طموح مشترك للسويد وفنلندا والنرويج. وهو بالطبع مرتبط بالوضع الأمني ​​الذي تغير بمرور الوقت، حيث نرى وجوداً روسياً متزايداً وقاعدة جديدة بالقرب من الحدود الفنلندية، وكذلك في منطقة القطب الشمالي من الجانب الروسي، ومزيداً من التدريبات والمناورات المتقدمة”.  وفق ما نقل راديو السويد.

ووقّعت الدول الثلاث الاتفاق في Posanger شمال النرويج. وينص الاتفاق على أن يكون للدول الثلاث القدرة على تنسيق العمليات العسكرية في الأزمات والصراعات. وهو امتداد للتعاون الموجود بين الدول الثلاث.

وقال وزير الدفاع “يجب أن نكون قادرين على التخطيط المشترك للعمليات العسكرية لحماية المصالح المشتركة في الأجزاء الشمالية من فنلندا والسويد والنرويج. وسيبدأ التخطيط للتعاون منذ الآن”.  

وأضاف أن الدول الثلاث على استعداد لتحمل المسؤولية بشكل مشترك عن الاستقرار والسلام في المنطقة، مؤكداً أن الاتفاق ليس عدوانياً بل “مجرد طريقة للتعبير عن إرادتنا للسيادة والاستقلال”.