اتفاق حول رفع الحد الأدنى لسن التقاعد الى 64 عاماً

Views : 20510

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: أعلنت ستة أحزاب برلمانية سويدية، باستثناء حزبا اليسار وسفاريا ديموكراتنا عن توصلها الى اتفاق يقضي برفع الحد الأدنى للسن القانوني المسموح به للتقاعد الى 64 عاماً، بعد أن كان 61 عاما، في الوقت نفسه سيكون بإمكان المرء العمل حتى سن 69 عاماً.

واستمرت نقاشات الأحزاب السويدية حول المعاشات التقاعدية لفترة طويلة، ووفقاً لمعلومات التلفزيون السويدي، فإن الاتفاق كان شبه منتهي منذ الأسبوع الماضي، وكان الخلاف في الدرجة الأولى حول كيفية تقديمه.

وعرضت النتائج، اليوم الخميس حيث أوضحت أن الأمور لن تكون مُرضية بالنسبة للأشخاص الذين يخططون للتقاعد في وقت مبكر، بحسب ما كتبت صحيفة “داغنز نيهيتر”.

من 61 عاماً الى 64 عاماً

وبحسب وكالة الأنباء السويدية، يحق للمرء في الوقت الحالي التقاعد في سن 61 عاماً. لكنه وحسب الاتفاق البرلماني، سيتم رفع الحد الأدنى المسموح به للتقاعد بالتدريج، من 61 عاماً الى 62 عاماً في العام 2020 و 63 عاماً في 2023 و 64 عاماً في 2026.

كما يضم الاتفاق أيضاً، رفع الحد الأقصى لحق الموظف في العمل من 67 عاماً في الوقت الحالي الى 69 عاماً.

وتعتبر تلك الزيادة ضرورية حتى لا يتآكل نظام المعاشات التقاعدية عند العيش لفترة أطول، بحسب ما تعتقد الأحزاب.

ويبلغ متوسط العمر الذي يتقاعد فيه السويديون في الوقت الحالي 64.5 عاماً.

انتقاد!

وانتقد رئيس حزب اليسار يوناس خوستيدت الاتفاق بشدة. وذكر أن الأحزاب تصرفت من تلقاء نفسها بالسر دون أن تناقش الأمر مع المجموعات التي ستتأثر بذلك.

وقال للتلفزيون السويدي: “إن ذلك يجعل من المستحيل على الأشخاص الذين لا يستطيعون العمل التقاعد”.

وذكر خوستيدت أن الاتفاق يعني تدهوراً خطيراً.

وأوضح أن من بين ما يتضمن انتقاده للقرار هو “رفع الحد الأدنى لسن التقاعد” مشيراً الى أن “هناك الكثير ممن يعملون بوظائف ثقيلة في مجال الرعاية الصحية والصناعة والذين لا يتمكنون من العمل حتى سن 64 عاماً، وينبغي أن يكونوا قادرين على الحصول على معاش تقاعدي معقول”.