اتهام أعضاء في جماعة دينية سابقة بالاعتداء والاستغلال الجنسي

Views : 3269

المحافظة

أوبسالا

التصنيف

الكومبس – أوبسالا: وجه القضاء السويدي إلى ثلاثة أشخاص أعضاء في جماعة دينية مسيحية سابقة تهماً بالاعتداء والاستغلال الجنسي بحق “رعاة” آخرين في ذات الجماعة، التي تم حلها العام الماضي، في قضية اعتبرت إحدى أشهر قضايا القتل في السويد.

واتهم الأشخاص الثلاثة، وهم رعاة في ما يعرف بجماعة كنيسة العنصرة ببلدة كنوتبي، الواقعة شمال أوبسالا بهذه الممارسات بحق 8 أعضاء في الجماعة نفسها، خلال السنوات ما بين 2015 و2018.

ومن بين هؤلاء المتهمين العضوة، أوسا فالداو، التي كانت تعرف باسم “عروس المسيح” وهي إحدى أبرز أعضاء الجماعة.

وكانت الجماعة محور قضية قتل معروفة هزت السويد منذ 15 عامًا، والتي أدين فيها راعي الكنيسة بتحريض جليسة أطفال عائلته لقتل زوجته في عام 2004 في بلدة كنوتبي.

وتتعلق لائحة الاتهام الأخيرة، التي أعلنت اليوم الأربعاء، بارتكاب جرائم على مدى السنوات الثلاث الماضية، أي بعد حوالي عقد من جريمة القتل تلك، حيث يزعم المدعون أن الجماعة كانت تتميز بثقافة العقاب، إذ استخدمت العنف والإكراه وكذلك الدين كأدوات للسيطرة على اتباعهم.

وينكر اثنان من المتهمين تلك التهم.

 يذكر أن تلك الجماعة تم حلها في 2018.