اجتماع بين اليسار والمحافظين لمناقشة سياسة “هجرة العمالة”

Henrik Montgomery/TT
Views : 649

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: عقد ممثلون عن حزب اليسار وحزب المحافظين، اليوم، اجتماعاً أولياً في البرلمان السويدي، خصص لمناقشة سياسة هجرة العمالة إلى السويد.

وقالت ماريا مالمر ستينغارد، المتحدثة باسم سياسة الهجرة في حزب المحافظين، إن الطرفين يدرسان إمكانية الاتفاق، على مقترحات من شأنها أن تمنع إساءة استغلال العمال المهاجرين.

من جهتها ذكرت، كريستينا هوج لارسن، المتحدثة باسم سياسة الهجرة لدى حزب اليسار، أنه لا يزال يوجد اختلافات كبيرة بين الطرفين حول هذا الموضوع، لكنها رأت أنه من الجيد، أن يدرك حزب المحافظين، عواقب إصلاح سياسة الهجرة التي كانوا اعتمدوها عام 2008

ويريد المحافظون، إدخال تشديدات على قواعد هجرة العمالةإلى السويد، من بينها منع طالبي اللجوء المرفوضة طلباتهم، الحصول على تصريح عمل، فيما يعارض اليسار هذا المطلب   

ويتوافق الطرفان بشكل أو بآخر، على رفع الحد الأدنى لرواتب العمال المهاجرين المنصوص عليها في عقود العمل.

وقال علي إسباتي، الناطق باسم سياسة سوق العمل في حزب اليسار، إن أهم شيء بالنسبة لحزبه، في هذا الصعيد، هو إصلاح المشكلة والالتزام بالراتب المنصوص عليه بعقد العمل.   

وأضح أنه إذا اتفق حزبه وحزب المحافظين على وضع قواعد جديدة لهجرة العمالة، فيمكنهما، بدعم من حزبي المسيحي الديمقراطي وديمقراطي السويد الضغط على الحكومة بقضايا أخرى.