اختبارات ذاتية لكورونا في سورملاند

Foto: Jonas Ekströmer / TT / kod 10030
Views : 552

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: سيتمكن الأشخاص الذين يعانون أعراض كورونا من سحب العينات بأنفسهم لإجراء اختبار للمرض، ضمن مشروع تجريبي في سورملاند. وفق ما نقلت TT  اليوم.

وقالت رئيسة وحدة التطوير في المحافظة صوفيا فريتلنغ “لا نعرف حتى الآن عدد الأشخاص الذين يمكن أن يطلبوا إجراء الفحص”.

وتتعاون محافظة سورملاند مع هيئة الصحة العامة في الاختبارات، ليكون الفرد قادراً على أخذ العينات بشكل ذاتي. ويستهدف ذلك بشكل رئيس العاملين في وظائف مهمة اجتماعياً. وهي الفئة الثالثة من حيث أولوية إجراء الاختبارات.

وسيطب المريض إجراء الاختبار عبر موقع 1177 ليحصل على معدات سحب العينة.

وقالت فريتلنغ إن بعض المشكلات الفنية لا تزال بحاجة إلى حل، مؤكدة أن هناك ما يكفي من معدات سحب العينات.

ويتعلق الأمر بشكل رئيس بمن هم في سن العمل ويشعرون بأعراض كورونا.  ولا يشمل المشروع الحالي كبار السن وغيرهم ممن قد يجدون صعوبة في استخدام أجهزة الكمبيوتر. فيما قالت فريتلنغ إن طرقاً أخرى ستخصص لهؤلاء.

وبدأت بالفعل محاولات أخذ العينات في إسكيلستونا. ويمكن الآن للعاملين في الرعاية الصحية الذين يعانون من الأعراض الذهاب إلى مكان لاستلام المعدات، ثم أخذ عينات من اللعاب والحلق والأنف.

وتجري محافظة سورملاند حالياً الاختبارات للمرضى الذين يتم إدخالهم إلى المستشفى ونزلاء دور المسنين أو الذين يتلقون خدمة الرعاية المنزلية.

كما تجري المحافظة أيضاً اختبارات للأجسام المضادة التي تظهر مدى مناعة الشخص وما إن كان أصيب سابقاً بالمرض. وقالت إدارة الصحة، في بيان صحفي، إن اختباراً أجري لـ135 موظفاً في عيادة العدوى بمستشفى ميلار وتبين أن 22 منهم لديهم أجسام مضادة.

وتتطور الأجسام المضادة لكوفيد-19 بين أسبوع إلى ثلاثة أسابيع بعد التعرض للعدوى وقد تستمر لفترة طويلة.

وقال رئيس الأطباء في سورملاند ماغنوس يوهانسون “لا نعرف حالياً ما إذا كان وجود الأجسام المضادة يعني حماية كاملة ضد العدوى، لكن معظم المؤشرات تظهر أن الأشخاص الذين لديهم أجسام مضادة يتمتعون بحماية طويلة الأمد من عدوى جديدة”.