Foto: Fredrik Sandberg / TT kod 10080
Foto: Fredrik Sandberg / TT kod 10080
2020-05-26

الكومبس – ستوكهولم: انخفض عدد اختبارات كورونا في السويد الأسبوع الماضي إلى نحو 28 ألفاً و800 اختبار بعد أن كان 32 ألفاً و700 الأسبوع الذي سبقه. ما يعني تراجع عدد الاختبارات بنحو 4 آلاف اختبار. وفق ما نقلتTT اليوم.

وكانت الحكومة وهيئة الصحة العامة حددتا هدفاً بالوصول إلى 100 ألف اختبار في الأسبوع.

وفي الأسبوع الماضي، أعلن الطرفان أن مزيداً من المرضى سيتمكنون من إجراء الاختبار، ليشمل ذلك حتى الأشخاص الذين لا يحتاجون إلى رعاية في المستشفى، لكنهم مرضوا لفترة طويلة بأعراض كوفيد-19، بحيث يكونون قادرين على اللجوء إلى المركز الطبي لأخذ العينات بناء على تقييم الطبيب. ولا يشمل ذلك كل من يعاني أعراضاً خفيفة.

ودعت وزيرة الشؤون الاجتماعية لينا هالينغرين المحافظات إلى الاستفادة من توسيع نطاق الاختبار لزيادة أعداده بهدف تكوين صورة أكثر واقعية عن مدى انتشار المرض في السويد.

وكانت الحكومة انتقدت المحافظات لعدم تسريع إجراء الاختبارات ودعتها إلى زيادتها فوراً، فيما قالت الأخيرة إنه كان من الصعب الحصول على الخدمات اللوجستية (المساندة) لتوسيع الاختبارات.

وانتقد رئيس حزب المحافظين أولف كريسترشون الحكومة. وقال في تصريح اليوم إن انخفاض عدد الاختبارات “أمر غير مفهوم أبداً”.

وأضاف “وُضعت الاستراتيجيات والخطط موضع التنفيذ، ثم عبرت الحكومة عن إحباطها، ولم يحدث أكثر من هذا”.

واعترف كريسترشون أن العملية معقدة من الناحية اللوجستية، لكنه دعا الحكومة إلى أن تنظر في تجارب الدول الأخرى وتفعل مثلها.

ووصل عدد الاختبارات التي أجرتها السويد حتى الآن إلى 238 ألفاً و800 حسب أرقام هيئة الصحة.