اختتام مهرجان أوبسالا للسينما العربية بفيلم رسائل من اليرموك

Views : 86

التصنيف

الكومبس- خاص: انهمرت دموع الحضور أثناء عرض فيلم رسائل من اليرموك، في اختتام مهرجان أوبسالا للسينما العربية، بحضور مخرج الفيلم رشيد مشهراوي، الذي وهب نفسه في الآونة الأخيرة لإيصال رسائل اللاجئين الفلسطينيين المحاصرين في مخيم اليرموك منذ أكثر من سنتين.

التق المخرج رشيد مشهراوي مع الجمهور بعد العرض مباشرة في حوار استمر حوالي الساعة، عبر فيه الحضور عن أهمية الفيلم وضرورة كسر الحصار المستمر على المخيم.

فيما شهد اليوم الأخير للمهرجان عرض فيلم “المغضوب عليهم” للمخرج المغربي محسن البصري، الذي التق بدوره مع الجمهور وأجاب على الأسئلة المتعلقة بالفيلم. وما بين فيلم المغضوب عليهم ورسائل من اليرموك، نظم المهرجان ندوة حول كيفية تناول السينما العربية لموضوع التطرف.

وكان المهرجان قد افتتح بعرض الفيلم المصري فيلا 69 بحضور مخرجة الفيلم آيتن أمين والنجم المصري خالد أبو النجا الذي لعب دور البطولة في الفيلم، وقد التقيا مع الجمهور ودار نقاش مطول حول الفيلم وظروف إنتاجه وما يحمله من معان متعددة الأوجه.

كما استمرت عروض المدارس خلال يومي المهرجان، حيث نظمت أربعة عروض لفيلمي “لامؤخذة” للمخرج المصري عمرو سلامة، وفلسطين ستريو للمخرج رشيد مشهراوي، وقد واكب الممثل الفلسطيني صلاح حنون عروض المدارس، حيث تحدث إلى الطلاب عن تجربته التي انطلقت وسط المعاناة في مخيم بلاطة للاجئين الفلسطينيين.

احتفت الجمعيات والمؤسسات العربية بالمهرجان وضيوفه، حيث قام رئيس اتحاد جمعيات المهاجرين أميل صرصور بتكريم ضيوف المهرجان من صناع السينما العربية، وتكريم مدير مهرجان مالمو للسينما العربية المخرج محمد قبلاوي، على دور المهرجان في تنظيم مهرجانات المدن السويدية.

ومن الجدير بالذكر أنه خلال يومي المهرجان غصت قاعة العرض بالحضور، ولم يتمكن الكثير من الزوار من حضور العروض بسبب نفاذ التذاكر.

وبالتوازي مع مهرجان أوبسالا واصلت ورشة عمل سمع صوتك أعمالها، وهي مؤلفة من خمسة مخرجات من لبنان إلى جانب خمسة مخرجات من السويد، بهدف صناعة أفلام قصيرة مشتركة هدفها تعزيز التعايش الثقافي.