ارتفاع كبير في عدد الرخص الممنوحة لتقديم المشروبات الكحولية بالسويد

Views : 717

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: ارتفع عدد التراخيص الممنوحة لتقديم المشروبات الكحولية بشكل كبير في السويد، حتى أصبح ممكناً شرب البيرة في بعض محلات بيع السجق (الكورف) أو تناول كأس من النبيذ في أحد متاجر إيكا، مقابل انتقادات لسهولة الحصول على هذه المشروبات.

وكان عدد تراخيص تقديم الكحول في السويد، قبل ثلاثين عاماً، يقارب 4000 رخصة، أما الآن تضاعف الرقم ثلاث مرات، ومع نهاية العام الماضي وصل إلى 12464 رخصة، حسبما ذكر التلفزيون السويدي SVT.

وتعتبر المحافظات التي تحصل على أكثر رخص لبيع المشروبات الكحولية بالنسبة لعدد السكان، هي التي لديها نشاط سياحي كبير، مثل ستوكهولم ودالارنا وغوتلاند ويمتلاند وكالمار.

من جهتها قالت مسؤولة وحدة الرخص في بلدية ستوكهولم كارينا كوتليب إن الأمر مرتبط بتغير عادات الشرب، فمن السابق اعتاد الناس على الخروج والشرب يومي الجمعة والسبت فقط، أما الآن، أصبح الأمر عادة يومية على نطاق أوسع.

انتقادات وقلق

في العام 2011 جرى تخفيف قانون الكحول، لتكون المطاعم غير مجبرة على تقديم طعام ساخن من أجل الحصول على رخصة لتقديم الكحول، فأصبح الآن الأمر اعتياداً لأنواع عديدة من المقاهي ومطاعم الوجبات السريعة والسوشي، حتى بعض متاجر Ica الشهيرة في السويد تقدم الكحول.

من جهته أبدى مدير الاتحاد المركزي للارشاد حول الكحول والمخدرات، هوكان ليفمان، قلقه من أن الحصول على الكحول يصبح أمراً أسهل من السابق، قائلاً: “لو أنقصنا عدد الرخص الممنوحة، لانخفض استهلاكنا للكحول بشكل عام”، مشيراً إلى أن المزيد من المقاهي ومطاعم البيتزا المحلية تحصل على رخص، ما يزيد من تواجد الكحول في الحياة اليومية، ويثير القلق من منظور الصحة العامة.