ازدياد عدد المدانين في جرائم الاتجار بالبشر

Foto: Eugene Hoshiko/AP/TT
Views : 862

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: تقول الشرطة السويدية إن عدد الأشخاص الذين يُدانون بالاتجار بالبشر من خلال التسول، في ازدياد مستمر.

وفي العام الماضي، أدين 12 شخصاً بتهمة الاتجار بالبشر، وهو عدد يفوق أي عام مضى.

وفي العام 2017 أدين شخصان فقط بهذا النوع من الجرائم.

ووفق الشرطة فإن معظم ضحايا الاتجار بالبشر من خلال التسول والدعارة هم من بلغاريا ورومانيا ونيجيريا.

وكان مجلس مكافحة الجريمة Brå، قال إن الشكاوى ضد حالات الاتجار بالبشر في السويد، زادت خلال السنوات الأخيرة، وأن جهود مساعدة الضحايا، تقل كثيراً في موسم الصيف، بحسب تقرير لوكالة الأنباء السويدية TT.

ويُقصد الاتجار بالبشر، تلك الحالات التي تقوم بها عصابات الجريمة المنظمة، باستغلال ناس آخرين، في مجالات الدعارة أو التسول أو العمل بشكل غير قانوني.

وبالنظر الى الأرقام الرسمية الصادرة عن المؤسسة المذكورة، خلال السنوات 5 الماضية، يتبين أن عدد هذه الشكاوى ضد هذه الحالات قد تضاعف، في الفترة المذكورة، خصوصا في الصيف حيث تأخذ أكثرية المؤسسات والسلطات إجازاتها السنوية.

وتقول السلطات المعنية بمكافحة الجريمة المنظمة، إنها قامت بتدريب الموظفين في مصلحة بيئة العمل على كيفية كشف حالات الاتجار بالبشر، عندما تقوم لجان المصلحة بزيارات تفتيشية مفاجئة لمواقع العمل.