Lazyload image ...
2016-05-16

الكومبس – ستوكهولم: ارتفع عدد الذين توفيوا نتيجة حوادث حركة المرور خلال شهر نيسان/ أبريل من العام الحالي، مقارنةً مع نفس الفترة من العام الماضي.

وكشفت أرقام أعدتها مصلحة النقل أن Transportstyrelsen أن حوالي 21 شخصاً لقوا حتفهم بسبب حوادث الطرقات في الشهر الماضي، ويعتبر هذا الرقم أعلى بنحو 8 أشخاص مقارنةً مع عدد ضحايا شهر نيسان/ أبريل من العام الماضي.

وبين التقرير أن أكثر وفيات حوادث المرور تحدث عند التقاطعات، حيث بلغ هذا العام عدد وفيات حوادث العبور نحو 11 شخصاً.

وأشارت المصلحة إلى أن معظم وفيات حوادث العبور تحدث في المقام الأول بين كبار السن، مبينةً أن عدد ضحايا هذه الفئة العمرية هو تقريباً متشابه خلال السنوات الست الماضية.

ووصل عدد الوفيات من جراء حوادث المرور خلال الاثني عشر الماضية حوالي 266 شخص، منهم 21 حالة وفاة في الشهر الماضي بينهم 15 شخص توفيوا خلال سفرهم في سيارة ركاب خاصة، و3 من المارة و 3 كانوا يقودون دراجات نارية واثنين من سائقي الشاحنات، بالإضافة إلى إصابة نحو 157 شخص نتيجة حوادث الطرق.

Related Posts