استطلاع: الهجرة أكثر المواضيع أهمية لدى الناخب السويدي

Views : 4376

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: أظهر استطلاع جديد للرأي أن قضيتي الهجرة والاندماج تعدان القضيتين الرئيسيتين للناخبين السويديين، وذلك قبيل انطلاق الانتخابات العامة المقررة في خريف العام القادم.

وحسب الاستطلاع الذي أجراه مركز Sifo لصالح القناة السويدية الرابعة، فإن 38٪ أي أكثر من واحد من بين كل 3 أشخاص ممن شملهم الاستطلاع يرون أن هاتين القضيتين ستهيمنان على المناقشات الانتخابية بين الأحزاب، بينما اعتبر 21٪ أن الهجرة هي أكثر القضايا الخاصة التي تهم الناخب السويدي.

وشمل الاستطلاع ما يزيد عن ألف شخص، وُجه لهم على مدار الأسبوع الماضي سؤالان، الأول يتعلق بالقضية التي يمكن أن تهيمن على الحملات الانتخابية، والثاني كان حول القضايا الأكثر أهمية بالنسبة للناخب السويدي نفسه.

وقال تويفو سيورين، رئيس أبحاث الرأي في مركز سيفو، إنه ووفقاً لنتائج الاستطلاع فإن الكثيرين اعتبروا أن موضوعي الهجرة والإندماج سيشكلان المحور الأول في مناقشات الأحزاب خلال الانتخابات، تتبعهما قضايا الرعاية الصحية بنسبة 13٪ والمدارس والتعليم بنسبة 7٪.

فيما كانت معظم الأجوبة المتعلقة بالموضوع الأكثر أهمية للناخب السويدي تدور حول الهجرة بنسبة 21٪، تليها قضايا الرعاية الصحية بنسبة 15٪، واحتلت قضايا التعليم والمدارس الترتيب الثالث كأكثر المواضيع اهتماما من قبل الناخب السويدي بنسبة 12٪.

 

التعليقات

اترك تعليقاً