استطلاع: اليسار وديمقراطيو السويد يتقدمان بقوة

Foto: Jessica Gow / TT
Views : 1269

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: أظهر استطلاع جديد أعده مركز نوفوس لصالح التلفزيون السويدي أن تأييد الناخبين السويديين لحزبي اليسار وديمقراطيي السويد (SD) يرتفع بقوة، فيما يفقد حزبا الليبراليين والاشتراكيين الديمقراطيين ناخبيهم، مقارنة بنتائج انتخابات 2018.

وفسّر الرئيس التنفيذي لنوفوس، توربيورن خوستروم، تراجع الليبراليين من 5.5 بالمئة في انتخابات 2018 إلى 3.4 في الاستطلاع الجديد بالقول “ينظر الناخبون إلى الليبراليين باعتبارهم حزباً مسانداً للحكومة دون أن يستفيد شيئاً. كان الحزب تحت حاجز الـ4 بالمئة المطلوبة لدخول البرلمان في جميع الاستطلاعات التي أجريت بعد الانتخابات”.

وانقضى حتى الآن أكثر من نصف فترة الانتخابات وحدث كثير على الساحة السياسية السويدية. فيما أظهر مقياس الناخبين في تشرين الأول/أكتوبر الحالي تغيراً واضحاً في دعم الناخبين لخمسة أحزاب، مقارنة بالانتخابات الماضية، حيث زادت شعبية اليسار من 8 إلى 9.6 بالمئة، وديمقراطيي السويد من 17.5 إلى 19.2 بالمئة، والمحافظين من 19.8 إلى 20.7 بالمئة، والبيئة من 5.4 إلى 5.2 بالمئة.

في حين تراجعت شعبية الاشتراكيين الديمقراطيين من 28.3 إلى 26.5 بالمئة، والوسط من 8.6 إلى 8.4 بالمئة، والمسيحيين الديمقراطيين من 6.3 إلى 5.7 بالمئة. 

ومع ذلك بقي الاشتراكيون الديمقراطيون أولاً، ثم المحافظون، وثالثاً ديمقراطيو السويد.

وقال خوستروم “ازدادت شعبية ديمقراطيي السويد بسبب القلق المستمر من الجريمة، وحزب اليسار نتيجة تقديم نفسه كحزب له أساس أيديولوجي واضح، وحزب البيئة بسبب موقفه السخي من قضية الهجرة”.