استطلاع: يونّاس خوستيدت أكثر شعبية من لوفين

Vilhelm Stokstad/TT Förtroendet är stabilt för Vänsterpartiets Jonas Sjöstedt. Arkivbild.
Views : 5294

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: أظهر استطلاع للرأي قام به معهد ديموسكوب أن شعبية رئيس حزب اليسار السويدي يوناس خوستيدت، أكبر من شعبية رئيس الحكومة والحزب الاشتراكي الديمقراطي ستيفان لوفين.

ورغم الزيادة الطفيفة في شعبية حزب البيئة، صيف هذا العام، بسبب الصيف الحار الذي شهدته البلاد، الا أن الناطقين الرسميين باسم حزب البيئة لا يزالان في ذيل قائمة أكثر قادة الأحزاب السويدية شعبية.

ولا تزال شعبية خوستيدت مستقرة، بنسبة 37 بالمائة، ما يجعله متفوقاً على ستيفان لوفين رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الذي حصل على 36 بالمائة.

وبحسب الاستطلاع الذي أجري بتكليف من صحيفة “إكسبرسن”، حصل رئيس حزب المحافظين أولف كريسترسون على 39 بالمائة، وهو الوحيد الذي فاقت شعبيته خوستيدت.

وقال مدير المعهد والمسؤول عن تحليل البيانات بيتر سانتسون للصحيفة: “لم يكن من المتوقع أن يكون لزعيم حزب اليسار شعبية تفوق شعبية رئيس الحكومة والاشتراكي الديمقراطي قبل أقل من شهر من موعد اجراء الانتخابات”.

ووفقاً للاستطلاع، فإن نسبة الثقة بقادة الأحزاب السويدية بقت مستقرة نوعاً ما أو زادت بشكل طفيف، باستثناء تراجع رئيسة الحزب الديمقراطي المسيحي إيبا بوش ثور التي حصلت على 17 بالمائة والتي تذيلت القائمة مع الناطقين الرسميين لحزب البيئة إيزابيلا لوفين، 18 بالمائة وغوستاف فريدولين 16 بالمائة.

وكان الاستطلاع قد أجري للفترة من 2-7 اب/ أغسطس الجاري. وجرت مقارنته باستطلاع مماثل كان أجري في تموز/ يوليو الماضي.

نتائج استطلاع شهر آب:

Ulf Kristersson, M 39% (36) +3

Jonas Sjöstedt, V 37% (34) +3

Stefan Löfven, S 36% (32) +4

Annie Lööf, C 34% (34) 0

Jan Björklund, FP 28% (25) +3

Jimmie Åkesson, SD 28% (27) +1

Isabella Lövin, MP 18% (17) +1

Ebba Busch Thor, KD 17% (20) -3

Gustav Fridolin, MP 16% (12) +4