استمرار اختفاء جوازات السفر السويدية رغم التشديدات القانونية

TT
Views : 8002

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: لا تزال مشكلة ضياع واختفاء جوازات السفر السويدية مستمرة بنفس المستوى تقريباً، وذلك بعد مرور عامين على دخول تشديدات قانونية حيز التنفيذ، كان من المفترض أن تضع حداً لذلك.

وقالت المسؤولة التنفيذية لوثائق السفر لدى الشرطة مونيكا أندرشون لوكالة الأنباء السويدية، أن غالبية تلك الجوازات المختفية تستخدم بشكل أساسي في سياقات إجرامية.

وكانت تغييرات تشريعية قد صدرت في عام 2015 للحد من إمكانية الحصول على جوازات السفر السويدية بهدف الحد من إساءة استعمالها. وتعني تلك التغييرات أن يتم حظر الجوازات القديمة وأن المواطنين السويديين لديهم الحق في الحصول على بدل لجوازاتهم ثلاثة مرات ضمن فترة خمسة أعوام.

ولم يكن في السابق وجود لمثل تلك القيود على جواز السفر السويدي.

وكان وزير الداخلية في حينها أندرش إنغمان قد علل سبب تلك التشريعات القانونية بقوله إن” تلك التغييرات ستعمل على خفض عدد الجوازات السويدية التي يمكن استغلالها في الأعمال الإجرامية. حيث أن هناك الكثير من جوازات السفر السويدية التي تختفي رغم عدم انتهاء تاريخ صلاحياتها”.

أرقام جديدة

الا أن الأرقام الجديدة الصادرة عن الشرطة تشير الى أن تلك التغييرات القانونية لم تتسبب الا بانخفاض نسبي بسيط. حيث اختفى 62773 جوازا خلال العام الماضي 2017، ما يعني تراجع بـ 855 جواز سفر عن العام 2016.

وترى مونيكا أندرشون أن سبب ذلك يرجع الى حقيقة أن العديد من الأشخاص لا زالوا يستخدمون جواز السفر كبديل للبطاقة الشخصية.

ورغم أن الكثير قد كُتب بخصوص سرقة البطاقات الشخصية، الا أنه لا يزال هناك إهمال في استخدام جواز السفر كهوية في الحانات وغيرها من الأماكن. وبسبب كبر حجم جواز السفر حيث لا يمكن وضعه في المحفظة، يوضع في الجيب الخلفي بدلاً عن ذلك، وبهذه الطريقة يختفي العديد من تلك الجوازات.

وقالت أندرشون: “إن على الشرطة تقديم المزيد من المعلومات. نخطط لحملة من شأنها أن تعلم أن جواز السفر هو وثيقة قيمة والدعوة الى المزيد من الحذر في الحفاظ عليها”.