اعتبر أنها تستهدف حياته…تعرض سيارة حنيف بالي للتخريب

Magnus Hjalmarson Neideman/SvD/TT Hanif Bali (M) publicerade två bilder på sig själv tillsammans med vapen. Arkivbild.
Views : 3541

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: اعتبر العضو في البرلمان السويدي عن حزب المحافظين، حنيف بالي، في تغريدة له على موقع تويتر، أن تعرض سيارته الخاصة لعملية تخريب، هو عمل مدبر مشيراً إلى أنه كان على وشك الموت بحادث خطير.

واكتشف بالي بعد وقت قصير من قيادته سيارته، يوم أمس الخميس، وجود خلل ما فيها، ليضطر للعودة مباشرة إلى منزله، إذا وجد خلال تفحصه لها، أن 3 من إطارات سيارته تعرضوا للتمزيق، كما تم خدش طلاء أجزاء من السيارة.

ورأى في حديث للتلفزيون السويدي، أنه مستهدف بهذه العملية، وأنه كان سوف ينتهي به المطاف إلى مصيرٍ سيء للغاية.

وأكد النائب، وهو من أصول إيرانية، معروف بانتقاده الدائم للمهاجرين، أنه سيتبع أسلوب حياة جديد، لحماية نفسه وعائلته من القتل، من خلال التحقق الدائم، من إطارات السيارة قبل قيادتها.