اعتقال 10 أعضاء في شبكات إجرامية “هربت”  1.5 طن من المخدرات

Views : 7460

التصنيف

الكومبس – سكونه: تَشتبه الشرطة السويدية بقيام شبكات عصابات إجرامية بتهريب ما يقدر 1.5 طن من المخدرات بين السويد وأوروبا، فيما تم إلقاء القبض على عدد من المهربين.

وكثفت شرطة المنطقة الجنوبية منذ أكتوبر / تشرين الأول 2016 بالتعاون مع إدارة العمليات الوطنية (NOA) والشرطة الأوروبية يوروبول من عملياتها، حيث تمكنت من اعتقال 10 أشخاص متهمين بالمشاركة في بيع وشراء الكوكايين والأمفيتامين عبر عدد من الدول الأوروبية، أخرهم شخص في هيلسنبوري يبلغ من العمر 55 عاماً، مشيرة إلى أن البقية اعتقلوا خارج السويد.

وقال جيمي أركينهايم، رئيس قسم الجرائم الجنائية الدولية المنظمة في المنطقة الجنوبية، إنه لم تعرف بعد جنسية الرجل، الذي اعتقل في هيلسنبوري ويشتبه بأنه وبقية المعتقلين في دول أوروبية أخرى، خططوا لتهريب كميات كبيرة من المخدرات إلى السويد والدنمارك.

وبعد عمليات تنسيق مع السلطات في إيطاليا وسويسرا والنمسا وإيطاليا والجارة الدنماركية، تم ضبط مئات الكيلوغرامات من نباتات الماريجوانا، وثلاث شحنات كبيرة من أحجام 50 كغ و 40 كغ و 14 كيلوغرام من مادة الأمفيتامين، والتي كانت في طريقها إلى كل من السويد والدنمارك.

التعليقات

تعليق واحد

To save our country Sweden from this “cancer” I
suggestt using the highest physical punishment to those criminals who are trying to destroy our society , not only financial penalty or puting them in jail for certain period , they are just like cancer , no treatment except removing it totaly from the body . t