Foto: Stina Stjernkvist/Henrik Montgomery/TT
Foto: Stina Stjernkvist/Henrik Montgomery/TT
2018-11-05

الكومبس – ستوكهولم: أبدت الأغلبية الساحقة من ناخبي حزبي المحافظين والمسيحي الديمقراطي رغبتها في التفاوض مع حزب سفاريا ديمكراتنا اليميني المتطرف، لمعرفة إذا ما كان هناك توافق مع ذاك الحزب في قضايا عديدة، وذلك على عكس ما أبدته مرارا قيادتا الحزبين من رفض لهذا التفاوض.

ووفق استطلاع جديد أجرته شركة Novus لصالح التلفزيون السويدي، يوجد تباين واضح بين إرادة ناخبي الحزبين في البلديات السويدية، وقيادتي حزبي المحافظين والمسيحي الديمقراطي.

فقد أبدى 85% من ناخبي المحافظين رغبتهم في التفاوض مع SD مقابل رفض 10 % لذلك و4% فضلوا عدم الإجابة.

وبالنسبة للحزب المسيحي الديمقراطي، فقد أعرب 83% من ناخبيه دعمهم لهذا التعاون، فيما رفض 8% ذلك و9% لم يكن لديهم جواب حول ذلك

وبلغت نسبة المؤيدين عند ناخبي الاشتراكي الديمقراطي للتفاوض مع سفاريا ديمكراتنا 25%

وفيما يلي تائج الاستطلاع الذي أجري في الفترة ما بين 25 و31 أكتوبر تشرين الأول الماضي وشارك فيه 1003 أشخاص تتراوح أعمارهم بين 18- 79 عاما .

 السؤال الأول: هل تظن أن الأحزاب يجب أن تتفاوض مع SD لمعرفة ما إذا كان هناك توافق معه في قضية ما؟:

  • المحافظون

Ja 85 % Nej 10 % Vet ej 4 %

  • المسيحي الديمقراطي

Ja 83 % Nej 8 % Vet ej 9 %

  • الوسط

Ja 29 % Nej 59 % Vet ej 12 %

  • الاشتراكي الديمقراطي

Ja 25 % Nej 67 % Vet ej 8 %

  • اليسار

Ja 9 % Nej 88 % Vet ej 3 %

السؤال الثاني:

هل ترى أن الحزب الذي صوت له عليه أن يتفاوض أو يتعاون مع SD ليعيد النظر في سياسته داخل البرلمان؟:

  • المحافظون

Ja 67 % Nej 18 % Vet ej 15 %

  • المسيحي الديمقراطي

Ja 74 % Nej 16 % Vet ej 10 %

  • الوسط

Ja 12 % Nej 82 % Vet ej 6 %

  • الاشتراكي الديمقراطي

Ja 13 % Nej 80 % Vet ej 7 %

  • اليسار

Ja 1 % Nej 96 % Vet ej 3 %

لم يتم ذكر نتائج حزبي البيئة والليبراليين بسبب العدد القليل من الإجابات من ناخبي الحزبين

 

Related Posts

مؤسسة الكومبس الإعلامية © 2021. All rights reserved
Privacy agree message   سياسة الخصوصية , مؤسسة الكومبس الإعلامية
No, Review