الأمم المتحدة تمنع السويد من ترحيل عائلة أفغانية حولت ديانتها إلى المسيحية

Adam Wrafter/SvD/TT Utvisningen av den sexårige pojken från Ukraina stoppas. Arkivbild.
Views : 4648

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: منعت لجنة مناهضة التعذيب، التابعة للأمم المتحدة، سلطات الهجرة السويدية من تنفيذ قرار ترحيل عائلة أفغانية تحولت إلى الديانة المسيحية.

وقالت محامية الأسرة ريبيكا أهلستراند، إن ترحيل العائلة هو بمثابة مخاطرة بحياة أفرادها، الذين قد يواجهوا حكم الإعدام في أفغانستان، معتبرة أن الطرد يتعارض ببساطة مع حقوق الإنسان، وقالت، “إن ذلك حق أساسي للإنسان في تغيير العقيدة وممارستها علنًا”.

وكانت مصلحة الهجرة السويدية، اعتبرت أن تحول العائلة لاعتناق المسيحية لم يكن حقيقياً، لذلك رفضت طلب لجوئها.

 وتبقى أمام السلطات السويدية الآن، 6 أشهر، للرد على بيان الأمم المتحدة، في غضون ذلك، يعتقد محامو حقوق الإنسان الدوليون، أنه ينبغي على السويد مراجعة كيفية التعامل مع حالات مماثلة وفق ما جاء في موقع راديو السويد.

وحسب محامية العائلة، فإن سلطات الهجرة تحتاج إلى تحديث الأدلة المكتوبة المتعلقة بالممارسات الدينية للشخص، الذي غيّر دينه،  حتى يكون هذا التقييم آمنًا من الناحية القانونية، وفقاً لأهلستراند، التي أشارت أيضاً إلى أن الاقتناع الحقيقي لتقييم جدية تغيير طالب اللجوء لدينيه بالنسبة لمصلحة الهجرة السويدية هو، في النهاية ، تقييم صعب للغاية،  حيث يتوجب على طالبي اللجوء، من هذا النوع، مؤخراً إثبات معرفة مفصلة بالقضايا اللاهوتية المعقدة، والتي تتعارض مع المبادئ التوجيهية للمفوضية لشؤون اللاجئين، وفقاً للمحامية

وكانت العائلة، التي حرمت من حق الإقامة، طلبت مساعدة من منظمة حقوق الإنسان الإسكندنافية، التي تابعت بدورها القضية مع المفوضية العليا للاجئين.