الأمم المتحدة: زيادة استهلاك الغرب للحوم يفاقم من الاحتباس الحراري

Views : 1780

التصنيف

الكومبس – بيئة: أولت الصحافة السويدية اليوم اهتماماً كبيراً بالتقرير الذي صدر عن خبراء في الأمم المتحدة، وجاء فيه إن التحول إلى نظام غذائي نباتي، من شأنه أن يساعد في الحد من ظاهرة تغير المناخ.

وخلص تقرير للمنظمة حول استخدام الأراضي وتغير المناخ، شارك في إعداده أكثر من 100 عالم، إلى أن زيادة استهلاك الغرب للحوم ومنتجات الألبان، يفاقم من ظاهرة الاحتباس الحراري.

وفي حين لم يتطرف العلماء إلى حد دعوة الجميع إلى اعتماد نظام غذائي نباتي، دعا التقرير إلى استخدام الأراضي بشكل أكثر فعالية وتقليص استهلاك اللحوم.

وبحسب التقرير، تشكل ظاهرة تغير المناخ تهديدا لإمداداتنا الغذائية، وفي المقابل تسهم عملية إنتاج الغذاء في تفاقم ظاهرة الاحتباس الحراري، إذ تزيد من انبعاثات الغازات الدفيئة التي تحد من قدرة الغلاف الجوي على التخلص من حرارة الأرض.

وتشير أرقام منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة إلى أن انبعاثات الغازات الدفيئة الناتجة عن الصناعات الغذائية تشكل 15 بالمئة من الانبعاثات العالمية بشكل عام، تشكل صناعة اللحوم الحمراء وإنتاج الحليب الجزء الأكبر منها.

ويشجع واضعو التقرير على اتخاذ مزيد من الإجراءات لخفض كميات الطعام المهدورة، مثل استخدام بقايا الطعام كعلف للحيوانات، أو إعادة تدويرها، للمساعدة في تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون المرتبطة بإنتاج الغذاء.