الأمن ومكافحة الجريمة المنظمة في سوديرتاليا من أهم قضايا الانتخابات المقبلة

Views : 4695

المحافظة

ستوكهولم

التصنيف

 الكومبس – سوديرتاليا: يعد الأمن في مدينة سوديرتاليا جنوب ستوكهولم، أحد أهم قضايا الانتخابات البلدية والبرلمانية، المقررة في خريف العام الحالي، وفي هذا الإطار شدد عدد من أعضاء مجلس بلدية المدينة على ضرورة أن تبذل الأحزاب ما بوسعها لزيادة الأمن ومكافحة الجرائم في مدينتهم، خلال السنوات الأربع المقبلة.

وقال رئيس المجلس البلدي لمدينة سوديرتاليا، بويل جودنر من الحزب الاشتراكي الديمقراطي، في حديث للتلفزيون السويدي، إن المجلس سيواصل التعاون “الجيد” مع الشرطة وغيرها من السلطات المختصة، لاستتباب الأمن ومحاربة الجريمة المنظمة.

وأضاف،”لابد من نشر كاميرات المراقبة وزيادة عدد حراس الأمن والعاملين الميدانيين وفرق التدخل الاجتماعي” مؤكداً أن الأهم من ذلك كله هو الاستمرار في إعطاء الأولوية للمدرسة من أجل منع الشباب والمراهقين من الوقوع في الجريمة.

من جهته قال عضو المجلس البلدي، ستفان نورشبيرغ، من حزب اليسار، إن التركيز الناجح على مجموعات التدخل الاجتماعي، التي استمرت في ما سماها الحد الدراماتيكي من الجرائم اليومية يجب تطويره واستمراره.

 وشدد هو الآخر على زيادة عاجلة في عدد كاميرات المراقبة في مختلف المناطق السكنية.

أما مسؤول حزب الليبراليين في مجلس بلدية سوديرتاليا، ماتس سيلبرغر، فقد أكد أن حزبه يريد التركيز على نشر المزيد من عناصر الشرطة في المدينة وريثما يتم تدريب هؤلاء العناصر على المهام المطلوبة منهم فإنه من الضروري زيادة عدد حراس الأمن بهدف التعامل مع عمليات إحراق السيارات وانتشار الجرائم.

ودعا إلى وضع خطة عملية ضد التطرف القائم على العنف ومحاربة أي تهديدات إرهابية قد تواجه المدينة.

كما طالب المسؤول الحزبي بزيادة الدعم للنساء والفتيات الضعيفات اللواتي يتم استغلالهن ضمن المجتمع الذي يعيشن به.

التعليقات

اترك تعليقاً