الأميرة صوفيا تتطوع لمساعدة الطواقم الصحية لمواجهة فيروس كورونا

Foto: Jonas Ekströmer / TT / kod 10030 الأميرة صوفيا في وسط الصورة
Views : 610

التصنيف

أفاد القصر الملكي أن الأميرة السويدية الشابة صوفيا انضمت إلى صفوف طواقم الرعاية الصحية في السويد بعد تدريب مكثف من ثلاثة أيام. وتطوعت الأميرة البالغة من العمر 35 عاما للمساعدة في مجال الرعاية الصحية في مستشفى صوفياهيمينت في ستوكهولم بهدف التصدي لكوفيد-19.

بعد تدريب مكثف لثلاثة أيام ، انضمت منذ الخميس الماضي الأميرة السويدية صوفيا، البالغة 35 عاما وهي زوجة نجل الملك غوستاف، إلى صفوف طواقم الرعاية الصحية في السويد وفق ما أفاد القصر الملكي، وذلك لمساعدة الطواقم الطبية في أزمة فيروس كورونا.

وباتت الأميرة الشابة متطوعة في مجال الرعاية الصحية في مستشفى صوفياهيمينت في ستوكهولم.

وقالت مارغاريتا ثورغرين الناطقة باسم القصر الملكي “بصفتها رئيسة فخرية للمستشفى، أرادت أن تساعد في الأزمة التي تمر بها السويد”.

وأصبحت الأميرة صوفيا عضوا في العائلة الملكية السويدية بزواجها العام 2015 من الأمير كارل فيليب. وقد تابعت تدريبا مكثفا على مدى ثلاثة أيام لتتمكن من مساعدة طواقم المستشفى.

ويأتي هذا التدريب في إطار مبادرة تهدف إلى تدريب عاملين في قطاع الفنادق والمطاعم باتوا عاطلين عن العمل بسبب الجائحة، ليتمكنوا من مساعدة المستشفيات ومراكز رعاية المسنين في البلاد.

السويد: نهج مختلف

واتبعت السويد نهجا مختلفا عن بقية دول أوروبا باختيارها عدم عزل السكان في منازلهم. ودعت السلطات الصحية الجميع إلى “التحلي بحس المسؤولية” مع اعتماد التباعد الاجتماعي والتطبيق الصارم لقواعد النظافة والحجر في حال ظهور أعراض.

لكنها منعت التجمعات التي تزيد عن خمسين شخصا والزيارات إلى دور العجزة.

فرانس24/ أ ف ب