الإليزية قلق من أعمال عنف مرتقبة

Views : 603

التصنيف

الكومبس – أوروبا: أعربت الرئاسة الفرنسية، اليوم، عن قلقها من أعمال عنف واسعة قد تحصل السبت المقبل خلال التظاهرات الاحتجاجية التي دعت إليها حركة “السترات الصفراء”.

وقال مصدر في قصر الإليزيه لوكالة “فرانس برس”إن الرئاسة “لديها أسباب تدعو إلى الخوف من أعمال عنف واسعة خلال التظاهرات التي تستعد السترات الصفراء لتنظيمها رغم تنازلات الحكومة التي ألغت مساء امس الأربعاء ضريبة كان مقرّراً فرضها على الوقود طوال سنة 2019”.

ومع تصاعد العنف المواكب لاحتجاجات “السترات الصفراء” الذين يهدّدون بشلّ باريس مجدّداً السبت المقبل، طلب الرئيس إيمانويل ماكرون من المسؤولين السياسيين والنقابيين توجيه “دعوة إلى الهدوء”.

ولا تزال العاصمة تحت صدمة أحداث السبت الماضي حين عاشت مشاهد تشبه حرب شوارع مع إقامة حواجز وإحراق سيارات ونهب محلات واشتباكات مع قوات الأمن.

وقتل أربعة أشخاص وأصيب المئات على هامش التظاهرات التي انطلقت في 17 تشرين الثاني المنصرم، احتجاجاً على سياسة الحكومة الاجتماعية والمالية، واتّسعت لتشمل التلاميذ والطلاب والمزارعين.

وتواصلت الإحالات القضائية على خلفية أعمال العنف ولا سيّما في قلب العاصمة، ووجّهت السلطات إلى 13 شخصاً، بينهم قاصر، تهمة ارتكاب أعمال تخريب ضدّ قوس النصر السبت الماضي، حسبما أعلنت النيابة العامة في باريس.

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.