الاستخبارات العسكرية: تهديدات داعش الإرهابية لا زالت قائمة

Henrik Montgomery/TT Gunnar Karlsson, chef för militära underrättelse- och säkerhetstjänsten (Must), varnar för att IS-terrorister kan bilda nya grupper och sätta upp baser i andra geografiska områden.
Views : 983

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: قال رئيس جهاز الاستخبارات العسكرية والأمن في السويد، Must غونر كارلسون، إنه وعلى الرغم من انهيار داعش في سوريا والعراق، فإن التهديد الإرهابي ضد السويد لا زال قائماً.

وأضاف كارلسون في حديثه لوكالة الأنباء السويدية، أنه يخشى من أن مؤيدي تنظيم الدولة الإسلامية، داعش يشكلون مجموعات إرهابية جديدة ويعملون على إنشاء قواعد جديدة في مناطق أخرى.

ويرى كارلسون، أنه ورغم سقوط ما يسمى بدولة الخلافة في سوريا والعراق في خريف عام 2017، الا أن الجماعات الإرهابية بعيدة كل البعد عن الاستسلام.

وقال: “لم تتغير معتقداتهم الإيديولوجية الأساسية. النية في إلحاق الضرر بالغرب ومن بينهم السويد لم تختف وعلى الرغم من أن قدراتهم انخفضت الآن، فليس هناك ما يدعو للاعتقاد من أن التهديد سيختفي”.

تغيير التكتيك

وعبر كارلسون عن خشيته من أن يتخذ التهديد الإرهابي أشكالاً جديدة بعد انهيار داعش، مشيراً الى أن ذلك قد يتمثل في إنشاء منظمات جديدة أو مجموعات جديدة.

وقال: يمكن للمرء أن يتخيل أنهم يحاولون إيجاد مناطق جغرافية أخرى يمكنهم فيها خلق قواعد لا تتعرض للإزعاج.

وبينّ أنه يمكن أيضاً تطوير أسلوب كيفية تنفيذ الهجمات الإرهابية.

وأشار الى أن الهجمات الإرهابية تغيرت انماطها في السنوات الأخيرة من الهجمات المعقدة الكبيرة التي يسهل الكشف عنها مسبقا الى القيام بهجمات فردية عفوية يتم تشجيعها والإشادة بها من قبل داعش، والتي يصعب على أجهزة الأمن والشرطة كشفها.