البنت سر أبيها.. إيفانكا تغلط في كتابة اسم بريطانيا

Views : 1522

التصنيف

الكومبس – منوعات: وقعت إيفانكا ابنة الرئيس الأميركي دونالد ترامب في موقف محرج عندما نشرت تغريدة في تويتر وكتبت اسم المملكة المتحدة خطأ، الأمر عرضها لسخرية كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي. ترامب نفسه كان قد أرتكب أخطاء عديدة مشابهة.

يبدو أن عدوى دونالد ترامب في الأخطاء الإملائية وصلت لابنته إيفانكا، إذ كانت ابنة الرئيس الأميركي الأسرع في تهنئة بوريس جونسون بعد فوزه برئاسة حزب المحافظين البريطاني ليصبح اعتبار من (الأربعاء 24 تموز/يوليو) بشكل رسمي، رئيسا لوزراء بريطانيا عندما خلفا لتيريزا ماي المنصب.

إيفانكا ترامب هنأت جونسون عبر تغريدة في تويتر وكتبت: “تهانينا بوريس جونسون على منصب رئيس وزراء مملكة كينغستون”. أحد رواد تويتر شارك تغريدة إيفانكا قبل حذفها وكتب ساخراً من خطأ إيفانكا ترامب،: “كينغستون هي عاصمة جامايكا”.

وأخطأت إيفانكا في كتابة اسم البلد، فعوضاً عن كتابة المملكة المتحدة (United Kingdom) ” يونايتد كينغدوم”، كتبت (United Kingston) ” يونايتد كينغستون”.

ثم صححت الخطأ، حيث حذفت التغريدة السابقة، لتغرّد من جديد بكتابة الاسم الصحيح بحسب ما نشره موقع “الإندبنتدنت” البريطاني.

لم يكن واضحاً ما إذا كانت السيدة ترامب، التي تحمل طموحات سياسية كبيرة، تعتقد أن هذا هو الاسم الصحيح للبلد أو أن ما حدث كان ببساطة نتيجة خطأ إملائي، غير أن ذلك لم يحمها من الانتقادات الساخرة التي اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي والصحف والمواقع العالمية.

فقد غرد أحد الساخرين ويدعى راكيش شارما وكتب على تويتر: “عذراً، ولكن أين تقع “يونايتد كينغستون؟”

فيما غردت أخرى وتدعى نيكول شيبارد وكتبت ساخرة :” باسم شعب كينغستون شكراً إيفانكا ترامب”

وكان الرئيس الأمريكي نفسه قد أرتكب سلسلة من الأخطاء الطباعية والإملائية إلى حد أن مدرسته السابقة للغة الإنجليزية تلقت منه رسالة حول حادث إطلاق النار بمدرسة في فلوريدا تحتوي على الكثير من الأخطاء ما دفع المعلمة إلى تصحيحها وإعادة إرسالها إلى ترامب. كما وقع في أخطاء عدة حتى أنه كتب اسم وزجته ميلانيا خطاء. ومن الأخطاء الأخرى أنه كتب رسالة لسيدة مجهولة معتقدا أنها رئيسة وزراء بريطانيا تريزا ماي.