البنك المركزي السويدي يعلن استعداده لتقديم قروض للشركات لمواجهة كورونا

Foto: Jessica Gow / TT
Views : 1639

التصنيف

الكومبس – اقتصاد: أعلن محافظ البنك المركزي السويدي ستيفان إنجفيس أن البنك يعمل لمواجهة الآثار السلبية لانتشار فيروس كورونا المستجد، معلناً استعداد البنك المركزي لتقديم قروض عبر البنوك للشركات التي تتعرض لأزمة بسبب نقص السيولة.

وقال المحافظ، في جلسة استماع أمام اللجنة المالية في البرلمان اليوم الثلاثاء، “بإمكاننا الإقراض عبر البنوك أو عن طريق شراء السندات المالية مباشرة، للمساعدة في التخفيف من عواقب ما يحدث”.  

وأكد المحافظ التأثيرات السلبية لفايروس كورونا على الاقتصاد، مشيراً إلى أن الشركات الصغيرة والمتوسطة ستكون الأكثر تضرراً من نقص السيولة “لذلك ستكون إمدادات السيولة الإجراء الأكثر أهمية في الوقت الحالي”.

ورأى المحافظ أن تخفيض أسعار الفائدة ليس أولوية في الوقت الحالي، لافتاً إلى أن البنك المركزي يحتفظ بهذه الورقة لاستخدامها عند الحاجة.

وقال المحافظ إن “تفشي المرض خلق وضعاً اقتصادياً جديداً بالكامل، ومن غير المعروف إلى متى ستستمر التأثيرات السلبية للمرض على الاقتصاد”.

فيما طمأنت نائبة محافظ البنك المركزي آنا بريمان اللجنة المالية في البرلمان بأن احتياطي النقد الأجنبي في السويد أكبر اليوم مما كان عليه خلال الأزمة المالية (2008). وقالت بريمان “نملك فرصاً جيدة للمساهمة في التخفيف من التداعيات إن لزم الأمر”، مشيرة إلى أن البنوك لديها وسائل لمواجهة الازمة إن وصلت إليها بسبب اضطراب السوق.